أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أطول دورية تركية -روسية سُيّرت على أوتوستراد "M4"

من دورية اليوم - نشطاء

انطلقت صباح اليوم الأربعاء، الدورية المشتركة "الروسية – التركية" على أوتوستراد حلب – اللاذقية المعروف بـ"M4" من مكانها المعتاد على خطوط التماس في قرية "الترنبة" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب، وصولاً على قرية "عين حور" بريف اللاذقية الشرقي.

وبلغ طول مسار الدورية رقم 21 التي سُيّرت صباح اليوم 80 كم، مؤلفةً من 8 مدرعات تركية وروسية من القوات الجوية والبرية التابعة للجيشين، ويعتبر هذا المسار المتفق عليه في الخامس من آذار/ مارس العام الجاري عند توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في "منطقة خفض التصعيد الرابعة" ضمن إدلب وما حولها.

وقبل مرور الدورية بدقائق عملت فرق هندسة تابعة للجيش التركي على تفجير لغمين أرضيين بالقرب من مدينة "أريحا" غرب إدلب، قد زرعها مجهولون على جانبي الطريق، تزامن ذلك مع تحليق مكثف للطائرات الحربية الروسية، وطائرات الاستطلاع التابع للجيشين في المنطقة.

وتعتبر هذه الدورية 14 التي تصل إلى عمق المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، سبقها 7 دوريات أخرى سُيّرت داخل نطاق محدود ضمن مناطق سيطرة قوات الأسد، بسبب اعتصام "الكرامة" عندما قامت عليه حكومة الإنقاذ بعد توجهيه دعوات لمدنيين وموظفين ضمن وزارتها لرفضهم الدوريات الروسية ضمن المناطق المحررة، والذي انتهى بعد إصابة جنود أتراك، ومقتل عناصر شرطة يتبعون للحكومة، وعنصرين في الهيئة، تلاها اشتباكات دارت بين "الجيش التركي" من جهة، و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى.

ويشار إلى أن الدورية ؤقم 20 لم يستكمل مسارها، بعد تعرضها لسيارة مفخخة مجهولة المصدر بالقرب من قرية "مصيبين" جانب مدينة أريحا غرب إدلب، ما أدى لإعطاب عربتين روسيتين، وإصابة ثلاثة جنود ونقلهم إلى قاعدة "حميميم" الجوية.

الجدير بالذكر أن الرئيسين التركي "رجب طيب أرودغان" والروسي "فلاديمير بوتين" اتفقا ضمن اجتماع موسكو في الخامس من آذار/ مارس العام الجاري، على تسيير الدوريات المشتركة من قرية "الترنبة" شرق مدينة إدلب، وصولاً إلى قرية "عين حور" بريف اللاذقية الشرقي، بهدف فتح الأوتوستراد الدولي حلب – اللاذقية أما الحركة التجارية والمدنيين.

زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي