أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صواريخ الأسد تقتل مدنيين شرق حلب

عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا - نشطاء

أفاد مراسل "زمان الوصل" في حلب بسقوط ضحايا مدنيين بعد منتصف ليل الإثنين، إثر قصف قوات الأسد بالصواريخ محيط مدينة "الباب" شمال شرق حلب.

وأوضح أن قوات الأسد المتمركزة على أطراف مدينة "الباب" شرق حلب، قصف بصواريخ "غراد" مزارع يقطنها مدنيون في محيط قرية "براتا" الملاصقة للمدينة، ما أدى إلى مقتل مدنيين عُرف منهم "محمد الحسين" البالغ من العمر 40 عاماً والذي ينحدر من بلدة "الراعي" شمال حلب، إضافةً لشخص آخر، وجرح آخر صحته في حالة جيدة.

وأكد مراسلنا أن فرق الدفاع المدني سارعت إلى المكان وعملت على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض بعد عمل استغرق أكثر من ساعة، بالتزامن مع تحليق طائرات استطلاع روسية في المنطقة.

يشار إلى أن طائرات حربية روسية أقلعت من قاعدة "حميميم" الجوية، قصفت قبل عدة أيام بثلاثة غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، أحياء سكنية وسط مدينة "الباب" شمال شرق حلب، ما أدى لإصابة عشرة مدنيين، بينهم ثمانية أطفال وامرأة.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (61)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي