أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صواريخ الأسد تقتل راعي أغنام غرب حماة

في محيط بلدة "تل واسط" - جيتي

قضى مدني وجرح آخرون، يوم الأحد، إثر قصف صاروخي لقوات الأسد استهدف منازل وأراضٍ زراعية ضمن منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بمقتل الشاب "وليد خالد الحسين" البالغ من العمر 30 عاماً، وهو نازح من بلدة "طيبة تركي" بريف حماة الشرقي، كان يرعى الأغنام ضمن الأراضي الزراعية في محيط بلدة "تل واسط" في سهل الغاب، إضافةً لإصابة امرأة كانت برفقته، جراء قصف صاروخي من قبل قوات الأٍسد المتمركزة في معسكر "جورين" غرب حماة.

ونقل مراسلنا عن مصدر مطلع تأكيده أن القصف كان متعمداً على رعاة الأغنام في المنطقة بعد رصدهم من قبل قوات النظام المتمركزة في المعسكر، فبعض الأهالي يعتمدون على قرى سهل الغاب المتبقية لرعاية الأغنام والأبقار في ظل وقف اطلاق النار المتفق عليه بين تركيا وروسيا في الخامس من آذار/مارس الفائت، إلا أن المكان يشكل خطراً على المدنيين بسبب الخروقات المتكررة.

وكان مدنيان قضيا خلال الشهرين الماضيين، أثناء رعيهما للمواشي في المنطقة، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات الموالية لهما بشكل متعمد، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي مستمر على المنطقة لمنع المزارعين من حصاد مواسمهم الصيفية.

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (59)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي