أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تواصل حملتها الأمنية شرق دير الزور

وسط استمرار حالة حظر التجوال

واصلت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) يوم السبت حملتها الأمنية شرق دير الزور، وسط استمرار حالة حظر التجوال في المنطقة.

ونشرت "وحدات حماية الشعب" كبرى ميليشيات "قسد" شريط فيديو لعملية نقل 2000 قذيفة هاون و20 لغما أرضيا، وسلاح كلاشنكوف وذخائر من مستودع سابق لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة "الشحيل"، حيث عرضت رجلا معصوب العينين قالت إنه قيادي في التنظيم.

وقال الناطقة الإعلامية "ليلوى العبد الله" إن هذه الحملة الأمنية تجري لتمشيط المنطقة المحاذية لنهر الفرات من خلايا التنظيم التي نشطت في الفترة الأخيرة بدير الزور، مشيرة إلى أن المرحلة الثانية من حملة "ردع الإرهاب" جاءت بطلب من شيوخ ووجهاء المنطقة.

وأوضحت أن عمليات التمشيط (الدهم والاعتقال) شملت المناطق المتاخمة لنهر الفرات بعد زيادة نشاط خلايا تنظيم "الدولة" عن طريق الاغتيالات لعناصرهم وحتى للعمال المدنيين في الكومينات والبلديات التابعة للإدارة الكردية.

وذكرت "قسد" في بيان حول اليوم الثاني إنها استولت على معدات تهريب (سفن صغيرة) على ضفاف النهر.

بدورهم نشطاء محليون تحدثوا تحويل المدارس إلى مراكز تجمع واعتقال للتحقيق من الأشخاص مبدئيا وسط حظر التجوال وانقطاع الخبز والثلج والكهرباء في ظل ارتفاع درجات الحرارة بالمنطقة، قبل السماح للنساء والأطفال بالخروج طلبا لها لمسافات بعيدة.

واعتقلت "قسد" يوم أمس 24 شخصا منهم عناصر في تنظيم "الدولة الإسلامية" وآخرون مشتبه بهم ضمن مرحلة ثانية لحملة "ردع الإرهاب" بمشاركة الوحدات الخاصة (YAT) وبالتنسيق مع قوات التحالف الدولي.

وكانت ميليشيات "قسد" أعلنت انتهاء المرحلة الأولى من حملة "ردع الإرهاب" في 10حزيران يونيو الماضي بعد اعتقال 110 أشخاص من عشرات القرى بريفي دير الزور والحسكة.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي