أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طيران يقصف مدينة "الباب" يُرجَّح أنه روسي

اثار القصف - نشطاء

شن طيران مجهول -يعتقد أنّه روسي- في وقتٍ متأخر من ليل اليوم الأربعاء، غارتين جويتين على وسط مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، الأمر الذي أسفر عن مقتل شخص وسقوط خمسة جرحى-إحصائية أوليّة-في صفوف المدنيين وأضرار مادية جسيمة بالممتلكات العامة والخاصة.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، أنّ أهالي مدينة "الباب" سمعوا عند الساعة العاشرة والنصف من هذه الليلة، صوت إطلاق صواريخ، أعقبه مباشرةً تحليق لطيران حربي عمّ أرجاء المنطقة، ليتبين لاحقاً أنّها غارة جوية روسية استهدفت بناء سكنياً مؤلفاً من عدّة طوابق قرب دوار "الكتاب" في شارع "فاطمة" وسط المدينة.

وأضاف أنّ "غارة جوية ثانية استهدفت بعد نصف ساعة تقريباً مكاناً سكنياً بالقرب من دوار (الجحجاح)، ما أسفر عن سقوط العديد من المصابين". وتسببت الغارات الروسية بحالة من الهلع والخوف لدى قاطني مدينة "الباب"، فيما هرعت سيارات الإسعاف وفرق الدفاع المدني على الفور لتفقد أمكنة القصف وإخلاء المصابين وانتشالهم من تحت الأنقاض ونقلهم إلى المشافي الطبية.

وأوضح مراسلنا أنّ الإحصائية الأوليّة الصادرة عن الدفاع المدني تشير إلى إصابة عشرة مدنيين بينهم طفل بحالة حرجة، بالإضافة إلى إصابة أطفال ونساء بجروح متفاوتة نتيجة الغارات الروسية على المدينة.

الجدير بالذكر أنّ هذه الغارة ليست الأولى من نوعها على مدينة "الباب" بعد السيطرة عليها في عملية "درع الفرات" عام 2017، التي انتهت في شهر آذار/ مارس عام 2017، إذ سبق وأن شهدت المدينة غارة مماثلة مطلع شهر شباط/ فبراير الماضي، ما أسفر حينها عن إصابة 6 مدنيين بجروح متفاوتة.

خالد محمد - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي