أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. لغم يودي بحياة 4 أشخاص في "الشيخ مسكين" وتوتر في "النعيمة"

في محيط مدينة "الشيخ مسكين" - نشطاء

قضى أربعة مدنيين أمس الثلاثاء، بينهم طفلان جراء انفجار لغم أرضي بالسيارة التي كانوا يستقلونها في محيط مدينة "الشيخ مسكين" بريف درعا الشمالي.

وأكدت مصادر أن الانفجار أدى أيضا لإصابة 6 أشخاص بعضهم بحالة خطرة، مشيرة إلى أن اللغم من مخلفات نظام الأسد زرعته أثناء معاركها ضد فصائل المعارضة المسلحة.

وأوضحت أن الضحايا هم "الطفل عبد الرحمن أسامة الديري، والطفل عبد الحكيم بهاء عبدالمعطي الديري، وبلال عبد الحكيم عبد المعطي الديري، ومازن محمد مطلق الحسن الديري"، فيما أصيب كل من "سلطان قاسم الحمد، ومهند سلطان الحمد، ورهف قاسم الحمد، ومها قاسم الحمد، وبلال خالد الحمد، ومحمد يوسف الحمد".

في سياق متصل، قتل شخصان وأصيب ثالث بجروح برصاص مسلحين هاجموا محل اتصالات في مدينة جاسم شمال غربي درعا.

وأدى الهجوم الذي شنه ملثمون إلى مقتل "عبير الشبلي، ومحمد جحيشي"، وإصابة "عبد الله الحلقي"، دون معرفة أسباب الهجوم، لكن مصادر رجحت أن تكون الدوافع بهدف السرقة.

من جهة ثانية، أغلق مسلحون في بلدة "النعيمة"، صباح الأربعاء، مداخل مدينة درعا وأضرموا النيران على الطريق الرئيسي في البلدة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، وفق "تجمع أحرار حوران".

وأشار التجمع أن "إغلاق الطرقات جاء بعد وعود متكررة من نظام الأسد للأهالي بالكشف عن مصير المعتقلين، وهو مالم يتم بعد، حيث يطالب الأهالي بإطلاق سراح جميع معتقلي البلدة بمن فيهم عشرات المنشقين الذين سلّموا أنفسهم للنظام عقب التسويات ممن اقتادتهم قوات الأسد إلى المعتقلات بدمشق".

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي