أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عشرات الصواريخ تستهدف "أريحا"

اثار القصف - نشطاء

قضى مدني وجرح آخرون بين امرأة وأطفال عصر اليوم الثلاثاء، إثر استهداف قوات الأسد بعشرات الصواريخ مدينة "أريحا" وأطرافها غرب إدلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الشاب "محمد ديب حلبية"(40 عاماً)، وهو من سكان المدينة، إصابة إلى ثلاثة أطفال آخرين وامرأة معظمهم نازحون من قرية "كفرحايا" ضمن منطقة جبل الزاوية بعدة شظايا دون تسجيل أي حالة خطرة بينهم، إثر قصف مداخل المدينة ومحيطها بأكثر من 40 صاروخا من نوع "غراد" مصدرها قوات الأسد المتمركزة في منطقة "الترنبة" و"كفربطيخ" جنوب شرق إدلب.

في السياق، شنت الطائرات الحربية الروسية أكثر من 15 غارة جوية روسية مستهدفة كلاً من "بينين، ومحيط بينين، وسرجلا، وكفرعويد" في جبل الزاوية جنوب إدلب، وتلال "الكبانة" شرق اللاذقية دون تسجيل أي إصابة تذكر نتيجة الغارات.

ويأتي هذا التصعيد الروسي، بعد إصابة ثلاثة جنود روس على خلفية انفجار لغم أرضي زرعه مجهولون صباح اليوم عند مرور الدورية "التركية – الروسية" المشتركة بالقرب من "حرش مصبين" في محيط مدينة "أريحا" غرب إدلب.

ويشار إلى أن "زمان الوصل" قد نشرت تقريراً مفصلاً قبل يومين عن حشود عسكرية جديدة، لقوات الأسد وحلفائها في كلاً من مدن "معرة النعمان، وكفرنبل، وسراقب" والبلدات المحيطة بهم جنوب شرق إدلب.

محمد كركص - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي