أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير يوثق عدد الاغتيالات في درعا منذ اتفاق التسوية

من درعا - جيتي

وثق "تجمع أحرار حوران" حدوث 415 عملية اغتيال في الجنوب السوري منذ سيطرة النظام على المنطقة صيف عام 2018.

وقال التجمع في تقرير له أمس الإثنين إنه "ورغم انتهاء المعارك في الجنوب السوري بموجب اتفاق التسوية في تموز/يوليو 2018 والذي وضع حدا للعمليات العسكرية في المنطقة، إلا أن عمليات الاغتيال ازدادت في درعا، وسط تكهنات عمن يقف وراءها، لاسيما أن بعض عمليات الاغتيال طالت أشخاصًا كانوا يعملون قبل إجراء التسوية في الجيش الحر أو الهيئات الثوريّة، ورفضوا الانخراط في تشكيلات قوات الأسد المنتشرة في الجنوب كالفرقة الرابعة وشعبتي المخابرات العسكريّة والجويّة".

وأكد التقرير حدوث 415 عملية ومحاولة اغتيال منذ تموز/يوليو 2018 وحتى مطلع تموز الحالي ، أسفرت عن مقتل 285 شخصًا وإصابة 168 آخرين إصابات متفاوتة.

وكشف مدير مكتب التوثيق "أبو المجد"، أن "عمليات الاغتيال الـ415 التي تم توثيقها لا تشمل الاستهدافات الموجّهة لحواجز ومقار وثكنات قوات الأسد التي تعرضت أيضًا لعشرات عمليات الاستهداف".

وأضاف أنّ "227 عمليّة من ضمن 415 استهدفت مدنيّين، و 133 عمليّة استهدفت عناصر سابقين في فصائل المعارضة انخرطوا ضمن تشكيلات نظام الأسد بعد إجراء التسوية، و48 عمليّة استهدفت عناصر وقياديين سابقين في فصائل المعارضة لم ينخرطوا ضمن تشكيلات قوات الأسد، فيما تم توثيق 7 عمليات اغتيال استهدفت عناصر سابقين في تنظيم الدولة، بعضهم انخرط في العمل مع مخابرات نظام الأسد".

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي