أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب.. محاولة اغتيال نقيب الصيادلة السابق في "الباب"

الحامد

تعرض نقيب الصيادلة في مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، مساء أمس الأحد، لمحاولة اغتيال نفذها مجهولون، مما أسفر عن إصابته مع عائلته بجروح بليغة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ مجهولين يستقلون سيارة نوع "سنتافيه"، أطلقوا الرصاص بشكلٍ كثيف ومباشر على الصيدلاني "حامد الحامد" وهو أحد الشخصيات المعروفة في المنطقة، وكان يشغل منصب نقيب الصيادلة في مدينة "الباب"، وذلك أثناء تواجده مع عائلته قرب جامع "أسامة بن زيد" وسط المدينة.

وأوضح أنّ "الحامد" أصيب بعدّة طلقات نارية في الظهر والبطن والقدم وحالته حرجة، كما أصيبت زوجته وأحد أبنائه بجروح بليغة، وتمّ نقلهم جميعاً على إثرها إلى مستشفى مدينة "الباب الكبير" لتلقي الإسعافات الأوليّة.

وكان "أحمد الطالب" نقيب المكاتب العقارية في مدينة "الباب" اغتيل في أواخر شهر حزيران/ يونيو الماضي، جراء استهدافه بعدّة رصاصات من قبل مجهولين كانا يستقلان درّاجة نارية، وذلك أمام منزله الواقع في شارع "الكورنيش" داخل المدينة، ثمّ لاذا بالفرار دون أن تتمكن الجهات الأمنية من القبض عليهما.

وقالت وكالة "أعماق" الناطقة باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" حينها، إنّ عناصر التنظيم استهدفوا بالأسلحة الرشاشة المدعو "أحمد الطالب" في مدينة "الباب"، مما أدّى إلى مقتله على الفور.

يشار إلى أنّ مدينة "الباب" باتت تشهد في الفترة الأخيرة حالة انفلات أمني وتفجيرات واغتيالات شبه يومية، تطال مدنيين وعسكريين وشخصيات بارزة فيها، في ظل محاولات القوى الأمنية المسيطرة هناك على ضبط الأمن والاستقرار لكن دون جدوى.

خالد محمد - زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي