أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إصابات جديدة بكورونا قرب دمشق

بلدة "جسرين" - زمان الوصل

سجلت اليوم إصابات جديدة بفيروس "كورونا" داخل بلدة "جسرين" في الغوطة الشرقية، وتم الحجر على بنائين سكنيين في البلدة خوفاً من تسجيل إصابات جديدة.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن مديرية صحة ريف دمشق بالتعاون مع الهلال الأحمر قاموا بالحجر على بنائين سكنيين وعزل الشارع بأكمله بعد التأكد من إصابة عائلتين مخالطين لجيرانهم في الأبنية المجاورة.

وأكد مراسلنا أن العوائل التي كانت نتيجة مسحاتهم "إيجابية" تم نقل أفرادها عبر دوريات مشتركة بين مديرية صحة ريف دمشق وحرس الشرطة في البلدة إلى المكان المخصص للحجر الصحي داخل مشفى "المجتهد" في العاصمة دمشق.

وأضاف أن الأبنية السكنية المحجور عليها تقع خلف "المسجد العمري" وسط البلدة، حيث تم إغلاق الشارع من الطرفين ومنع دخول وخروج المدنيين منه وإجراء فحوصات ومسحات لجميع قاطنيه وتعقيم كامل للشارع والمباني المجاورة له.

وأفاد المراسل بأن العائلة الأولى مؤلفة من الأب والأم وطفليهما أصيبوا بعد نقل الزوج الفيروس لهما بعد مخالطته أشخاصا مصابين بالفيروس أثناء تواجده في مكان عمله في "ضاحية الأسد" بريف دمشق.

وذكر أن العائلة الأخرى تتألف من خمسة أشخاص، تم نقل العدوى لهم عن طريق رب العائلة بعد مخالطته أشخاصا مصابين بالفيروس خلال عمله كسائق تكسي على خط ريف دمشق، مشيرا إلى أن كلا العائلتين صرحت عن مخالطتهم لجيرانهم خلال الأيام الماضية قبل التأكد من حمل الفيروس.

يذكر أن البلدة تسجل لأول مرة حالات إصابة بالفيروس منذ بدء انتشاره، حيث تم تسجيل إصابة عائلة قبل أيام في بلدة "عين ترما" بالغوطة الشرقية نقلوا على إثرها إلى إحدى مشافي دمشق.

وتشهد الغوطة الشرقية منذ مطلع حزيران يونيو الفائت تزايد أعداد المصابين بفيروس "كورونا"، وسط عجز وزارة الصحة التابعة للنظام عن وضع خطة تخفف من أعداد الإصابات أو حتى توفير وسائل تبطئ من انتشار الفيروس أقلها توفير الكمامات بأسعار بسيطة تمكن كافة طبقات المجتمع من شرائها.

دمشق - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي