أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنباء عن صفقة.. قاسم تاج الدين "ممول حزب الله" يصل بيروت

تاج الدين

وصل إلى العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الأربعاء "قاسم تاج الدين"رجل الأعمال اللبناني الموضوع على اللائحة الأمريكية للإرهاب، بعدما وافق القضاء الأمريكي على إخلاء سبيله "لدواع صحية".

وسائل إعلام لبنانية أشارت إلى أن عملية الإفراج قد تندرج في إطار صفقة تضمنت إطلاق سراح اللبناني الأمريكي عامر فاخوري من السجون اللبنانية وخبير المعلومات اللبناني نزار زكا من السجون الإيرانية.

الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، أفادت في خبر مقتضب، بـ"وصول رجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين، إلى بيروت، بعدما أفرجت عنه السلطات الأمريكية".

وكانت الحكومة الأمريكية وضعت "تاج الدين" في العام 2009 على لائحة الإرهابيين الدوليين ومنعت أي تعامل معه.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن "قاسم تاج الدين" يدير شبكة من الأعمال في لبنان وأفريقيا، ويضخ ملايين الدولارات في حسابات "حزب الله"، وأن شقيقه قيادي في التنظيم الموالي لإيران.

"تاج الدين" اعتقل في المغرب عام 2017 بموجب مذكرة دولية، وتم تسليمه للولايات المتحدة.

وحكم القضاء الأمريكي عليه بالسجن لمدة خمس سنوات وبدفع غرامة قدرها 50 مليون دولار أمريكي، بعد عقد وكلاء الدفاع عنه اتفاقاً مع الادّعاء العام يقضي باعترافه حصرا بـ "جرم الاحتيال على قانون العقوبات الأمريكية" لشراء بضائع من شركات أمريكية.

وقرر القضاء الأمريكي قبل أيام إخلاء سبيله لدواعٍ صحية إثر تقدم وكلائه بطلب الإفراج عنه، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا في السجن، ما يشكّل خطرا على حياته كونه تجاوز الـ 65 من العمر.

عائلة تاج الدين أصدرت اليوم الأربعاء بياناً قالت فيه إن "عودة الحاج قاسم تمّت بالتماسٍ إنسانيّ قدّمه محاموه أمام المحكمة الفيدرالية في واشنطن استنادا إلى القانون الأميركي الذي يسمح بإطلاق سراح من يواجه بسبب سنّه خطر تعقيدات فيروس الكورونا، وأمضى جزءاً مهمأً من محكوميته، ولا يشكّل خطراً على المجتمع".

وأضاف البيان "بما أن الحاج قاسم ليس مواطنا أمريكيا، فإن عودته إلى بيروت كانت مرتبطة بآليات معقدة بسبب وضعه القانوني وبأوضاع السفر الحالية، التي أخّرت هذه العودة حتى تَوفّر طائرة نقلته من الولايات المتحدة إلى لبنان وصلت بيروت هذا الصباح"، متوجهة بالشكر للسلطات اللبنانية والأميركية على تسهيل هذه العودة".

زمان الوصل - رصد
(20)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي