أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن: روسيا والصين تبحثان عن كل فرصة لدعم نظام الأسد القاتل

كرافت

أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة "كيلي كرافت" أنه لم يكن مفاجئا بالنسبة لبلادها أن تبحث روسيا والصين عن كل فرصة لدعم نظام الأسد القاتل وحملته الوحشية ضد الشعب السوري.

وكانت روسيا والصين استخدمتا مساء الثلاثاء ،"الفيتو" لإجهاض مشروع قرار ألماني - بلجيكي مشترك ينص على التمديد لآلية إيصال المساعدات العابرة للحدود لسوريا عبر تركيا.

وقالت المندوبة الأمريكية في بيان مكتوب وزع على أعضاء المجلس إن روسيا والصين تعتبران مجلس الأمن الدولي مجرد أداة أخرى لدفع أجندتيهما الوطنية الضيقة على حساب ملايين السوريين الأبرياء من النساء والأطفال والرجال.

وأضافت: "واصلت روسيا والصين اليوم جهودهما التي استمرت شهوراً لقطع المساعدات الإنسانية عن سوريا من خلال استخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار كان سيبقي على المعبرين الحدوديين المتبقيين في شمال غربي سوريا "، مشددة أن بلادها وبقية الدول الأعضاء أيدت القرار، مشيرة أن إلى "البديل لا يوصف".

وأوضحت أنه "وبدون وصول المساعدات الإنسانية سيعاني ملايين السوريين وقد يموت عدد لا يحصى من الضحايا"، مشيرة أن بلادها لن تلين جهودها للوصول إلى المحتاجين في سوريا ولن تمنحه مصداقية للأكاذيب الروسية والصينية بشأن ما يحدث في سوريا".

زمان الوصل - رصد
(29)    هل أعجبتك المقالة (23)

رد

2020-07-08

على من يضحك الامريكيين فلولا الموافقة الاسرائيلية الامريكية لما استخدمت روسيا والصين الفيتو وهل نسي الامريكيين انهم هم من يحمي الاسد حتى الان ولولا الحماية الاسرائيلية الامريكية البريطانية لما بقي الاسد ساعة واحدة في سورية.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي