أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محافظة دمشق تلغي عقود أكثر من ألف موظف لأسباب "مالية"

من دمشق - أرشيف

ذكرت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد أن محافظة دمشق ألغت وبشكل مفاجئ دون سابق إنذار، عددا كبيرا من عقود العمال الموسميين في مديرياتها، تصل نسبتهم لحوالي 62.5%، لأسباب تتعلق بالأمور "مادية".

ونقل تلفزيون "الخبر" الموالي عن نائب محافظ دمشق "أحمد النابلسي" قوله إنه "تم إلغاء عقود حوالي 1000 عامل موسمي، واقتراح الاحتفاظ بما يزيد عن 500 عامل، بعد أن كان مجموعهم يصل إلى ما يقارب 1600 عامل". واتهم "النابلسي" قسما منهم بأنهم "غير كفؤين"، زاعما أن نظامه "تعاقد مع هؤلاء العمال بموجب عقود موسمية خلال فترة الحرب، مساعدةً لهم لإيجاد فرصة عمل".

وأكد أن سبب الاستغناء عن العمال "مادية، خصوصا بعد ارتفاع الرواتب بعد المرسوم الرئاسي، حيث أصبح راتب العامل الموسمي يصل إلى حوالي 44 ألف ليرة، بعد أن كان يصل إلى 14 ألف ليرة عند بدء تعيينه"، مشيرا إلى أن "كتلة الرواتب التي تحتاجها هذه العقود الآن لا تساوي ربع الكتلة المخصصة لهم ضمن الموازنة".

وكشف "النابلسي" أنه "تم التوجيه إلى كافة المؤسسات والمحافظات بتقليص أعداد العقود الموسمية فيها، مع مراعاة كفاية كتلة الرواتب بكل مؤسسة، وذلك بناء على الموازنة التي تم تحديدها لكل جهة حكومية".

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي