أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تؤسس ميليشيا محلية من أبناء الغوطة الشرقية

من غوطة دمشق - زمان الوصل

بدأت القوات الروسية منذ أيام إنشاء ميليشيا محلية جميع عناصرها من أبناء الغوطة الشرقية وغالبيتهم من مدينة "دوما".

وقال مراسل "زمان الوصل" في دمشق إنها المرة الرابعة التي تنشئ بها القوات الروسية هذه الميليشيا بعد إنشاء ثلاث ميليشيات سابقة منذ مطلع العام الجاري وحتى اليوم.

وذكر أن شرط الانتساب للميليشيا الجديدة أن يكون الشبان غير منضمين لأي ميليشيا أو فرع يتبع لجيش الأسد، وخاضعين للتسوية الأمنية، مع نشرهم في جميع البلدات وتسييرهم دوريات مستمرة في جميع أرجاء المنطقة.

وأضاف المراسل أن الهدف من إنشاء هذه الميليشيا مراقبة عناصر الأفرع الأمنية وتصرفاتهم بهدف رصد جميع نشاطاتهم وتحركاتهم العسكرية والأمنية داخل بلدات الغوطة الشرقية.

وأشار المراسل إلى أن هذه الميليشيا الجديدة أنشئت منذ أيام وهدفها تجنيد ما يقارب 500 شاب على أن يكون 300 منهم من أبناء مدينة "دوما" والباقي من جميع بلدات الغوطة الشرقية.

القوات الروسية خصصت راتبا شهريا لكل عنصر منضم إلى الميليشيا وقدره 300 ألف ليرة سورية، مع منح جميع العناصر بطاقة أمنية تحميهم من المساءلة ومن أي مضايقة من قبل الأفرع الأمنية وتسهل لهم الدخول والخروج لجميع بلدات الغوطة الشرقية بأريحية مطلقة.

وأكد المراسل أن القوات الروسية منذ سيطرتها على الغوطة الشرقية تحاول فرض سيطرتها الأمنية وبسط نفوذها على الأفرع الأمنية، كما سيطرت على فرع أمن الدولة في مدينة دوما، حيث يتلقى أوامره بشكل مباشر منهم.

يذكر أن قوات النظام والقوات الروسية سيطرت على الغوطة الشرقية في نيسان أبريل/2018، بعد اتفاق بينهم وبين المعارضة يقضي بتهجير الأخير نحو الشمال السوري.

دمشق - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي