أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كورونا" قرب دمشق.. عشرات العوائل تستبق الحجر على "جديدة عرطوز" بمغادرة البلدة

أرشيف

شهدت بلدة "جديدة عرطوز" في ريف دمشق مؤخراً خروج عشرات العوائل منها خوفاً من تطبيق عزل على المنطقة من قبل حكومة النظام بسبب تفشي فيروس "كورونا" بشكل غير مسبوق داخلها.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة إن أكثر من 20 عائلة خرجت يوم أمس السبت، بينما سجل اليوم الأحد خروج أكثر من 13 عائلة إلى مناطق مختلفة، وذلك خوفاً من تدهور أوضاعهم لعدم وجود مؤن في منازلهم إن عُزلوا فيها ومُنعوا من الخروج.

وأشار مراسلنا إلى أنه تم عزل عدة أبنية منذ مطلع الشهر الجاري بسبب إصابة عدة أشخاص بفيروس "كورونا" كانوا قد اختلطوا مع أبناء جيرانهم في المباني المجاورة دون معرفتهم بإصابتهم بالفيروس، وسجلت "جديدة عرطوز" حالات عديدة مصابة بالفيروس خلال اليومين الماضيين.

وأضاف أن المجلس المحلي في البلدة قام بإغلاق سوق رئيسي داخلها في ظل تزايد الإصابات بشكل متسارع، ومنع البسطات الجوالة من وضعها على أرصفة السوق لعدم التجمع خصوصا أنه ضمن أبنية سكنية كثيرة.

وأكد المراسل أن الوضع في "جديدة عرطوز" يثير الرعب بين الأهالي خصوصا بعد انتشار الوباء بين الكوادر الطبية في المشافي الحكومية أي أنهم إذا تم إسعافهم إلى المشافي سيزيد وضعهم سوءا بدل أن يتم علاجهم.

يذكر أن المجتمع السوري في كافة المناطق لا يملك مؤنا يستطيع لا تحيجه إلى شراء طعام من خارج المنزل ولا يملك ثمن شراء حاجياته لشهر واحد بل يعيش كل يوم في يومه.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي