أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مُسيرة إيرانية تقتل طفلاً يرعى الأغنام جنوب إدلب

المسيرة الإيرانية تقتل الراعي الصغير "وحيد مراد"

أفاد مراسل "زمان الوصل" في إدلب بأن طائرة مُسيرة إيرانية نفذت عدة قنابل متفجرة على أراضٍ زراعية في محيط بلدة "البارة" جنوب إدلب، أدت إحدى الغارات لمقتل طفل ونفوق عدد من الأغنام.

وأوضح المراسل أن الطفل "وحيد المراد" البالغ من العمر 13 عاماً من بلدة "البارة" جنوب إدلب، كان يرعى الأغنام مع أخيه ضمن الأراضي الزراعية في محيط البلدة، قضى نتيجة غارة نفذتها طائرة استطلاع إيرانية مُسيرة على قطيع الأغنام الذي كان يرعاه، وكان الطفل "وحيد" في مقدمة القطيع، وأخوه في مؤخرة القطيع، كما نفذت المُسيرة الإيرانية غارتين في محيط القطيع اقتصرت الأضرار على الماديات.

في سياق آخر، توفي الطفل "طارق مراد الدرفيل" من أبناء بلدة "تلمنس" شرق إدلب، إثر إصابته بطلق ناري طائش بالقرب من بلدة "حزانو" شمال إدلب، كما أن الطفل من قاطني أحد المخيمات المحيطة في بلدة "كللي" شمال المحافظة بعد أن هجرتهم قوات الأسد وروسيا نتيجة الحملة العسكرية الأخيرة. ويشار إلى أن الجيش التركي أرسل صباحاً اليوم رتلاً مؤلفاً من 16 مصفحة عسكرية وشاحنات محملة بالكتل الإسمنتية من معبر "كفرلوسين" العسكري إلى نقاط المراقبة التابعة له جنوب غرب إدلب.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي