أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صور "قيصر".. "طارق" أصيب أثناء عمله الزراعي واعتقل مع مسعفه من سرير المشفى

الجبيلي

تعرّف ذوو الشاب "طارق محمد الجبيلي" على صورته ضمن صور "قيصر" التي تم تسريبها وتداولها خلال الأيام الماضية لضحايا التعذيب في سجون النظام لينضم إلى أكثر من 14 ألف سوري قضوا تحت التعذيب غالبيتهم الساحقة في معتقلات الأسد منذ انطلاق الثورة السورية في آذار مارس 2011، حسب إحصائية للشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وروى ناشط في "مركز حلفايا الإعلامي" لـ"زمان الوصل" أن "طارق" كان يعمل في مزرعة والده بحلفايا وأصيب أثناء ذلك بقصف طيران إثر اشتباك جرى بين المقاومة وقوات النظام على حاجز "الشير" القريب بتاريخ 14/8/2012، وتم إسعافه من قبل ابن عمه "طلحت الجبيلي" وأثناء تلقيه العلاج في مشفى "المحبة" بمدينة "محردة" الموالية تم اعتقاله مع من قام بإسعافه واحتجازهما في فرع الأمن العسكري لمدة 24 ساعة ليتم نقلهما إلى مركز "غادة شعاع" -تجمع لقوات الأمن - في المدينة وبعدها تم نقل طارق إلى فرع الأمن العسكري في حماة، واختفت أخباره بعدها ولم يعد أهله يعلمون عنه شيئاً منذ ذلك الوقت.

وتابع المصدر أن والدة "طارق" ذهبت في عام 2016 للسؤال عنه لدى الجهات الأمنية في دمشق فأخبروها بوفاته وطالبتهم بإثبات أو بأغراضه الشخصية دون جدوى وبعد إصرارها أعطوها ورقة مكتوب فيها تاريخ وفاته قبل تاريخ اعتقاله.



وتعد مدينة "محردة" الموالية للنظام بشكل عام بمثابة ثكنة لقوات النظام وفيها تم اعتقال المئات من المدنيين من ريف حماه بسبب قائد ميليشيات الدفاع الوطني "سيمون الوكيل" كما خصص مشفى "المحبة" منذ اندلاع الثورة لجرحى قوات النظام القادمين من جبهات القتال.

ووثق "مركز حلفايا الإعلامي"، بريف حماة الشمالي في الأيام الأخيرة 15 شهيداً جرى التعرف عليهم من قبل ذويهم من خلال صور "قيصر" المسربة من معتقلات وسجون النظام التي كشفت أهوال وأساليب التعذيب التي تعرضوا لها.

وأشار محدثنا إلى أن عدد معتقلي "حلفايا" لدى النظام حوالي 240 وهناك صعوبة –كما يقول- في إحصاء عدد الشهداء المعتقلين بسبب إرسال النظام السوري لعدد كبير من البرقيات لذوي المعتقلين ورفض الأهالي الاعتراف بتلك البرقيات وثانيا لصعوبة التواصل مع ذوي المعتقلين في مناطق النظام. وتكتم ذوو المعتقل عن مصير أبنائهم وخاصة أن مدينة حلفايا شهدت عدة نزوحات ومعارك عنيفة في مدة زمنية متقاربة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(57)    هل أعجبتك المقالة (74)

ابو القاسم

2020-07-06

كان في الجوية بمطار المزة محقق من حلفايا اسمه احمد رجب ابو رجب الله ينتقم منه ومن امثلله.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي