أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الصقر" يدخل الخدمة.. تركيا تستغني عن صواريخ "هاربون" الأمريكية

أعلن رئيس الصناعات الدفاعية في الرئاسة التركية، "إسماعيل دمير"، نجاح الاختبار الثاني لصاروخ "أطمجة" البحري، بإصابة هدفه بمدى يتجاوز 200 كيلو متر، ليستغني الجيش التركي بذلك عن صواريخ "هاربون".

وذكر "دمير" على صفحته في تويتر، إصابة الصاروخ التركي الصنع، هدفه على مسافة تزيد عن 200 كيلو متر.

وقال: "صاروخ أطمجة حلق بعيدا هذه المرة، أدى الوظائف المنتظرة منه بشكل كامل. نستعد لإدارج الصاروخ الجوال في ترسانة الجيش التركي".

تجدر الإشارة إلى أنّ أول اختبار جرى في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وأطلق من سفينة "قينالي أدا" الحربية.

و"أطمجة" وتعني بالتركية الصقر، هو أول صاروخ كروز بحري تركي، من إنتاج شركة "روكيتسان" التركية للصناعات الدفاعية.

ومع دخوله ترسانة الجيش التركي، سيستغني الأخير عن صواريخ "هاربون" الأمريكية.

زمان الوصل - رصد
(49)    هل أعجبتك المقالة (34)

علي حيدر

2020-07-13

في 22 شخص مذبوح ومقهور من الخبر... منزعج ومتوتر. كيف بتنجح تركيا بصناعة صواريخ جوالة وبتقنيات عالية ومدى بعيد وجيشنا الباسل لم ينجح حتى اليوم بصناعة شنكل المظلة التي تفتح من الخلف عند هبوط المقاتلة النفاثة وذلك لتخفيف سرعنها على المدرجات القصيرة. تخيلو... شنكل ماعرفوا يصنعو. هذا ماقاله لي أحد الطيارين في السابق ... عن إنهاء خدمة عدة مقاتلات لسلاح الجو السوري بسسس لأنو مافي شناكل قطع غيار من روسيا ومعامل الدفاع الباسلة فقدت الأمل تصنع شيء مشابه. طقوا وموتوا ياعبيد الفاشلين..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي