أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مشاهير يعلقون على جريمة اغتصاب طفل سوري في لبنان

أرشيف

لاقت الجريمة البشعة التي وقعت بحق الطفل السوري (محمد 13 عاما) في بلدة "سحمر" في البقاع الغربي اللبناني تعاطفاً وتأييداً غير مسبوقين سجلتهما مجموعة كبيرة من مشاهير الإعلام والفن والقانون في كل من سوريا ولبنان والوطن العربي.

وعبر المشاهير عن غضبهم وإدانتهم لجريمة الاغتصاب التي نفذها 7 شبان من أبناء بلدة "سحمر" بحق الطفل السوري وأطلقوا هاشتاغ "العدالة للطفل السوري".

وغردت الإعلامية اللبنانية "رابعة الزيات" على حسابها في "تويتر" قائلة: "حضرت الفيديو، مجموعة مجرمين وحوش بالصوت والصورة عم يعنفوا ويتحرشوا ويعتدوا على طفل عمره 13 سنة!!! كأم وكمواطن و كإنسانة بطالب الدولة اللبنانية بإنزال أشدّ العقوبات بالمرتكبين، وينكن؟ ليه بعد ما سمعنا بحكم أو بإجراء؟ بطالب جميع الفنانين اللبنانيين والسوريين والعرب والمؤثرين رفع الصوت للاقتصاص من أي متحرّش أو مجرم مين ما كان يكون. بتمني تعطوا أهميّة لها لموضوع متل ما اعطيتوا أهمية لجورج فلويد، هيدا طفل بيكسر القلب والإجرام بحقّو هو إجرام بحق الإنسانية".

وختمت بقولها "كثيرون على قيد الحياة، قليلون على قيد الإنسانية".

من جهته غرد الإعلامي اللبناني "نيشان" على صفحته في تويتر: "الوضعُ مُزْرٍ، نعم. . الأوقات خانقة، وهُناك على أرض هذا الوطن، ثمَّةَ طفْلٌ سوريٌّ اغتُصِب، صور المُعتدين نُشِرَت.. عقاب المُجرِم عدالة.. إحقاق الحَقّ واجب".

في السياق ذاته غردت الإعلامية المصرية "وفاء كيلاني" قائلة: "‏السـكـوت عن هذه الجريمة عار والقصـاص من الوحوش البشرية حق".‎

وغرد الإعلامي السوري مصطفى الآغا: "‏الانسانية لدى البعض ... انتقائية ‎‏أين كل الذين ثارت إنسانيتهم يوم مقتل الأمريكي ‎جورج فلويد ؟ أين منظمات حقوق الإنسان؟ أين من يختارون (إنسانيتهم) حسب أجنداتهم الخاصة؟ أين العدل؟

المغني السوري "ناصيف زيتون" أدان جريمة الاغتصاب قائلاً: "‏حين تنتهك البراءة فلا أمل في طفل طبيعي. إن لتعرض الطفل للتحرش والاعتداء الجنسي مضار كثيرة وآثار عميقة على عاطفته ونفسيته وسلوكه السكوت عن هذه الجريمة عار والقصاص من الوحوش البشرية حق".

ورصدت "زمان الوصل" تغريدات لكل من المشاهير "كاريس بشار، تيم حسن، طالب عبدو شاهين، كارول سماحة، كارمن لبس، وديانا حدّاد"
تدين الجريمة وتطالب بالعدالة للطفل السوري.

وعلّقت النجمة اللبنانية "سيرين عبد النور" في تغريدةٍ قائلةً: "هول الناس لازم يعفنوا بالحبوسة. الله لا يوفقهن شو بلا ضمير".

وأضافت: "انتو دوركن كصحافة وفنانين تقوموا القيامة على هيك جريمة شنيعة، خلصنا اغتصاب وتحرش كل شوي منسمع خبرية. والله العظيم قلبي على هالولد شو بيكون عم بعاني هو واهله. الله يحمي اطفالنا من هالمجرمين".

ومن جهتها رفضت الفنانة السورية "كندة علوش" تحويل القضية إلى خلاف عنصري مقيت يضيع حق الطفل الضحية، فعلّقت من خلال حسابها على "تويتر": "جريمة الاعتداء على الطفل السوري مرعبة ومؤلمة إلى أبعد الحدود لا يجب السكوت عنها.

وأضافت: تحية لكل شخص حر يدافع عن هذه القضية بعيد عن أي اصطفاف قومي عنصري طائفي يارب ارحمنا من هذه النماذج من الوحوش البشرية وأمراضها وقذاراتها وانزل بهم أشد العقاب".

بدورهم أدان الحقوقيون اللبنانيون الدكتور "طارق شندب" وأستاذة القانون الدولي "ديالا شحادة" والمحامي "نبيل الحلبي" جريمة الاعتداء على الطفل السوري وطالبوا بتنفيذ القانون على مرتكبي الجريمة.

يذكر أن الطفل السوري "محمد" كان تعرض لجريمة اغتصاب نفذها 7 شبان لبنانين عرف منهم "هادي قمر ومصطفى شعشوع وحسن شعشوع"، وقاموا بنشر فيديو يوثق جريمتهم.

وأكدت قوى الأمن الداخلي اللبنانية في بيان تم نشره اليوم الخميس إلى توقيف أحد الجناة وجاري البحث عن الآخرين.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(77)    هل أعجبتك المقالة (69)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي