أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإمارات توقع عقودا مع شركتين إسرائيليتين للصناعات العسكرية

أعلنت وزارة الأمن الإسرائيلية أن شركتي الصناعات العسكرية في إسرائيل "رفائيل" و"الصناعات الجويّة"، وقعت أمس الخميس اتفاقًا مع مجموعة شركات إماراتيّة "لتطوير حلول تكنولوجيّة وطبيّة لمواجهة كورونا".

والمجموعة الإماراتيّة مكوّنة من 42 شركة محليّة، بحسب بيان صادر عن وزارة الأمن الإسرائيليّة.

و"رفائيل" و"الصناعات الجوية" شركتان حكوميّات تتبعان وزارة الأمن الإسرائيليّة وتزوّدانها بمعدّات عسكريّة متطورّة وخاصّة، فمثلا تزوّد "رفائيل" الجيش الإسرائيلي بصواريخ حديثة ومنظومة "القبّة الحديديّة"، بينما تزوّده "الصناعات الجوية" بطائرات بدون طيّار.

واقتصر دور الشركتين خلال موجة كورونا الأولى التي ضربت إسرائيل في آذار/مارس الماضي، على محاولة إنتاج أجهزة تنفّس صناعي، ولم يبلغ عن نجاحهما في ذلك لاحقًا.

والخميس الماضي، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، رسميًا عن التعاون بين إسرائيل والإمارات لـ"مواجهة فيروس كورونا المستجد"، وذكر أن "هذا التعاون سيكون في مجالات البحث والتطوير والتكنولوجيا".

نتنياهو أضاف "هذا نتيجة الاتصالات المطولة والمكثفة في الأشهر الأخيرة. هذا سيجلب ’البركة’ للكثيرين في منطقتنا".

وكشف موقع "واينت"، مساء الخميس الماضي، أن المعدّات الطبية التي حصلت عليها إسرائيل في ذروة تفشّي كورونا في آذار الماضي جاءت من الإمارات مساء السادس والعشرين من آذار، عبر طائرة أوكرانيّة هبطت في مطار بن غوريون، بجهود من الموساد.

ووفقًا للموقع، فإنّ المعدات هي مئة ألف عدّة فحص.

وطارت الطائرة، وفق "واينت" مباشرة من مطار أبو ظبي إلى مطار بن غوريون، ووصلت بعدها عدّة طائرات إماراتيّة مباشرة تحمل معدّات طبيّة إلى إسرائيل.

بينما قال مدير عام وزارة الصحّة الإسرائيليّة، حيزي ليفي، في بيانٍ الخميس الماضي، إنّ "شركات من القطاع الخاص في الإمارات توقع على تعاقد مع شركات إسرائيلية لتطوير البحث والتكنولوجيا بما يتعلق بفيروس كورونا".

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي