أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال قيادي في عمليات "واثبتوا" وصد محاولة تقدم للأسد في إدلب

من معارك ريف إدلب - جيتي

أفاد مراسل "زمان الوصل" في إدلب بأن مجهولين اغتالوا مساء أمس الأربعاء، قياديا عسكريا في تنظيم "حراس الدين" المنضوي ضمن غرفة عمليات "واثبتوا" بالقرب من مدينة إدلب.

وأوضح المراسل أن القيادي الذي تم استهدافه "عزام الديري" وهو أبرز القيادات العسكرية في تنظيم "حراس الدين" وكانت عملية الاغتيال على الطريق الواصل بين مدينتي بنش – إدلب بعد استهدافه بعدة طلقات نارية لحظة قيادته لسيارته متجهاً إلى مدينة إدلب.

وفي سياق آخر، حاولت قوات الأسد عند ساعات منتصف الليل بعد تمهيد مدفعي وصاروخي التقدم على محور بلدتي "فليفل" و"الفطيرة" ضمن منطقة جبل الزاوية وجبل شحشبو جنوب إدلب دون إحراز أي تقدم.

وأفاد مصدر عسكري في المقاومة السورية بأن الفصائل تمكنت من التصدي لثلاث مجموعات لقوات الأسد حاولت التسلل إلى نقاط الثوار على محور بلدتي "الفطيرة" و"فليفل"، ما أدى لمقتل عددً وجرح آخر بين المجموعات المهاجمة التي تتبع "للحرس الجمهوري" و"الفرقة الرابعة" وانسحابهم إلى أماكنهم التي كانوا يتمركزون بها.

كما أُصيب شخص بعد منتصف الليل، إثر إلقاء قنبلة يدوية عليه من قبل مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية وسط مدينة إدلب، وتمكن المهاجمون من الفرار دون التعرف على هويتهم، ونقله المصاب إلى المشفى لتلقي الإسعافات الأولية.

ويشار إلى أن الشهر الفائت خسر تنظيم "حراس الدين" أبرز قياداته في إدلب نتيجة غارات نفذتها طائرات استطلاع تابعة للتحالف الدولي وسط مدينة إدلب وعلى أطراف المدينة، وكان أبرزهم "قسام الأردني" القائد العسكري العام في التنظيم، و "بلال الصنعاني" قائد "جيش البادية".

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي