أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. "الاتحاد الديمقراطي" يستولي على مبانٍ حكومية والنظام يواجه بالاحتجاج

شركة كهرباء الحسكة - نشطاء

استولى حزب "الاتحاد الديمقراطي" مؤخرا على المزيد من الأبنية الحكومية ضمن مناطق سيطرة الميليشيات التابعة له جنوبي مدينة الحسكة، فيما قابل النظام وحكومته الأمر بالوقفات الاحتجاجية.

وقال الناشط "أنس العوض" لـ"زمان الوصل" إن حزب "الاتحاد الديمقراطي" استولى على أبنية "شركة كهرباء الحسكة" وفرع "الشركة السورية للحبوب" بالجزء الجنوبي من مدينة الحسكة، ما دفع العاملين فيهما لتنظيم وقفة احتجاجا على منعهم من دخولها مع بداية الأسبوع يوم أمس.

وأضاف "العوض" أن الاستيلاء على المزيد من المباني الحكومية يأتي في إطار الضغط المتبادل بين "الاتحاد الديمقراطي" ومن ورائه الأمريكان وحلفاؤهم وبين النظام وحلفائه الروس، إلى جانب التفرد بقرار تزويد المناطق بالكهرباء الذي يعتبر أهم أوراق التفاوض مع الأتراك المتحكمين بمحطة "علوك" برأس العين المغذي الأساس للمدينة بالمياه.

وأشار إلى أن مباني كثيرة استولى عليها مسلحو الحزب سابقا وآخرها مبنى فرع المصرف التجاري بمدخل حي الزهور (حوش الباعر ومبنى مديرية السياحة بالتزامن مع استعصاء عناصر تنظيم "الدولة" بسجن الصناعة المقابل لها الشهر الماضي.

وفي شباط فبراير الماضي، نقلت القوات الأمريكية معدات عسكرية ولوجستية إلى بناء "المستوصف القديم" المجاور للمجمع التربوي وسط الحديقة القريبة من مدرسة "نعيم اللجي" على الشارع العام في حي "غويران" قبل أن ترفع العلم الأمريكي فوقه لتتخذه مقرا لها بعد نقل المستوصف أو المشفى العسكري للوحدات الكردية إلى بناء مديرية "المشتركين" في كهرباء الحسكة في حي "النشوة فيلات" العام الماضي.

وتسيطر قوات النظام والميليشيات التابعة لها على مركز مدينتي "الحسكة" و"القامشلي" إضافة للفوجين العسكريين بجبل "كوكب" و"تل طرطب" وما يحيط بهما من قرى، فيما يسيطر مسلحو "الاتحاد الديمقراطي" المدعومين أمريكيا على معظم أجزاء المدينتين وريفهما.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي