أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"العبود" يدعو لإنهاء "اتفاق درعا" ويناشد روسيا رفع الغطاء عن مجموعات "المصالحة"

خالد العبود - أرشيف

دعا عضو مجلس "الشعب" التابع للنظام "خالد العبود" لإنهاء "اتفاق درعا"، مناشدا روسيا رفع "الغطاء" عن المجموعات التي شملها الاتفاق.

وزعم "العبود" في منشور على صفحته "فيسبوك" أمس الأحد، أن "ما حصل في درعا خلال الساعات القليلة الماضية، يؤكد من جديد، أن الدولة قدمت جميع التزاماتها تجاه أبنائها ومواطنيها، وأنّها كانت الحريصة على استقرار هذه الجغرافيا"، حسب قوله.

وادعى أن "أطراف الفوضى، والتي ضمنها بعض الحلفاء، وقدّمها على أنّها أطراف معارضة سياسية، لم تلتزم بما ضمنت على أساسه، فعاثت فساداً وقتلا ونهباً، ولم يسلم منها أحد من أهلنا في الجنوب".

وعبر "العبود" عن اعتقاده بأن "العدوان والهجوم على بعض حواجز الجيش، والسيطرة على بعضها، خلال الساعات القليلة الماضية، يدفعنا جميعاً كي نعيد التفكير بالتزاماتنا السابقة".

وقال: "أنا (خالد العبود) عضو مجلس الشعب السوريّ، والمنتخب عن محافظة درعا، وبمن أمثل دستوريا وقانونيا وسياسيا ومعنويا، أطالب الحكومة السوريّة بسحب التزاماتها تجاه هذه المجموعات".

وأضاف: "كما وأطالب الحلفاء الروس، برفع غطائهم عن هذه المجموعات، والتعامل معها باعتبارها، كما هي في الحقيقة، أداة فوضى وقتل وسلب، وهي لا يمكن أن تكون من ضمن معادلة استقرار الجنوب، وأمن أهله".

وتشهد مدن وبلدات درعا مظاهرات سلمية مطالبة برحيل نظام الأسد عن السلطة وإخراج المعتقلين من السجون، كما تؤكد على ضرورة طرد الميليشيات الطائفية الموالية لإيران من سوريا.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي