أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تشكيل روسي جديد.. وظهور للنمر بعد غياب طويل

العميد الركن "صالح العبدالله" وسهيل الحسن

علمت "زمان الوصل" بأن روسيا والأسد شرعا بتشكيل لواء جديد يتبع لروسيا بشكلٍ مباشر قبل عدة أيام دون التمكن من رصد أي معلومات أخرى عن عدد عناصر اللواء الجديد والأماكن التي يعمل بها، بعدما أشرف على تشكيله جنرالات روس من قاعدة "حميميم" الجوية في منطقة جبلة بريف اللاذقية. وعينت روسيا العميد الركن "صالح العبدالله" الملقب بـ"السبع" قائداً للواء "16" المشكل حديثاً، الذي كان يشغل منصب نائباً للعميد "سهيل الحسن" قائد الفرقة "25 مهام خاصة".

وبعد غياب طويل عن الإعلام ظهر العميد "سهيل الحسن" المقلب بـ"النمر" قائد الفرقة 25 مهام خاصة يوم الجمعة الفائت، في ريف إدلب الشرقي عند حضوره اجتماع مغلق مع عدد من ضباط مقربين من روسيا، إضافةً إلى إشرافه على تخريج دفعة عناصر بعد تدريبات عسكرية أُجريت لهم في الأونة الأخيرة.

يظهر العميد "سهيل الحسن" في الصورة التي حصلت عليها "زمان الوصل" إلى جانب العميد الركن "صالح العبدالله" قائد اللواء "16" المشكل حديثاً ضمن إحدى المدارس التي تتخذها الفرقة غرفة عمليات داخل بلدة "معرشورين" شرق مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب، وذلك بعد حضوره اجتماع داخل المدرسة برفقة كلٍ من قيادات أفواج الفرقة وهم: العقيد "رامي مواس" ضابط أمن الفرقة، و العقيد "يونس محمد" قائد عمليات الفرقة، والمقدم "دريد العوض" قائد القوة النارية في الفرقة، و"سومر الأشتر" قائد المشاة في الفرقة، و"يوسف كنعان" قائد فوج الهواشم، و"أمجد عدار" قائد فوج ذو الفقار، و"سامر إسماعيل" قائد فوج الحيدر، و"حيدر النعسان" قائد فوج الطراميح، إضافةً لضباط روس من قاعدة "حميميم" الجوية الروسية.

وكان العميد النمر على متن طائرته المروحية الخاصة شاهداً على تخريج دورة عسكرية لعناصر جدد وقدامى من فوج "ذو الفقار" بقيادة "أمجد عدار"، بعد تلقيهم تدريبات عسكرية استمرت لشهرين في المنطقة الشرقية لمدينة "معرة النعمان"، وبعد حضور تخريج الدورة من مروحيته، هبطت المروحية في مهبط جديد أنشأته الفرقة بالقرب من المدرسة ليدخل إلى قاعة غرفة العمليات ضمن المدرسة ويبدأ اجتماعه مع ضباطه، ومن ثم يعود عبر طائرته الخاصة إلى مقرات الفرقة الرئيسية بريف حماة الشمالي الغربي.

وبعد توثيق عدة جرائم ضد الفرقة 25 بحق المدنيين من بينهم مُسن في مناطق ريف إدلب الجنوبي والشرقي خلال الحملة العسكرية الأخيرة، وكان من بينها تقرير لـ"زمان الوصل" قد نشرته في وقت سابق بالأسماء والصور عن وتورط عناصر الفرقة يقتل مُسن في "معرة النعمان"، عملت روسيا على تهميش الفرقة وقائدها النمر إعلامياً، بعد ظهور جنرالات روس في زيارات خاصة إلى قائد ميليشيا الدفاع الوطني "نابل العبدلله" في "السقيلبية" وتكليفه في عدة مهمات دون التطرق إلى "النمر" وضباط فرقته.

محمد كركص - زمان الوصل
(104)    هل أعجبتك المقالة (91)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي