أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وسط توقعات بتقدم "الخضر".. جولة ثانية من الانتخابات البلدية الفرنسية

في الجولة الثانية من الانتخابات البلدية الفرنسية - جيتي

تشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب "الخضر" قد يسجل تقدما في الجولة الثانية من الانتخابات البلدية الفرنسية التي تبدأ اليوم الأحد.

"حزب الخضر" المدافع عن البيئة أنهى الدور الأول متقدما في مدن ليون وغرنوبل وستراسبورغ، وحقق نتائج جيدة في مدينة ليل ونانت ورين، حيث يبدو الحزب محافظا على نفس الديناميكية التي حققها في الانتخابات الأوروبية وتمكنه من أن يكون القوة السياسية الثالثة في فرنسا.

الحزب استفاد من تعاطف الأجيال الشابة والمواطنين الفرنسيين مع قضايا البيئة ومكافحة التلوث الذي يسببه الاستهلاك المفرط والاقتصاد الليبرالي، ومن المنتظر أن تشكل أزمة وباء كورونا، والاهتمام بصحة الإنسان من بين العوامل التي قد تزيد من انتخاب الفرنسيين لصالح حزب الخضر.

حزب اليمين المحافظ من جهته اكتسح الانتخابات البلدية السابقة، لكنه لم يفز بالرئاسيات وفاز بها المترشح الشاب ايمانويل ماكرون، وحزب الرئيس الفرنسي لم يستطع من فرض حزبه في الخارطة السياسية الفرنسية، ومن المنتظر أن يغتنم نتائج الانتخابات البلدية لمغازلة حزب الخضر.

أحزاب اليسار تحالفت مع أحزاب البيئة تحسبا للجولة الثانية ويمكن أن تعود للمشهد السياسي الفرنسي بينما اليمين المتطرف الذي يمثله "التجمع الوطني" يواجه صعوبة في الحفاظ على المدن التي فاز بها قبل ستة أعوام، ما يعني أن أفكار أقصى اليمين الشعوبية التي تلاقي تجاوبا على المستوى الوطني الفرنسي، لا تلقى نفس النجاح على المستوى المحلي وداخل المدن الصغيرة.

الجولة الثانية من الانتخابات البلدية تأخرت ثلاثة أشهر بسبب أزمة وباء كورونا، حيث أقيمت الجولة الأولى في 15 آذار/ مارس وشهدت نسبة إقبال ضعيفة وقياسية مقارنة عن السنوات الماضية بنسبة مشاركة قاربت 54 %، أي بأقل من 20 نقطة عن الانتخابات البلدية السابقة.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن المشاركة في الجولة الثانية لا تدعو للتفاؤل حيث تشير استطلاعات نوايا التصويت، إلى أن 3 فرنسيين من بين 10 مازالوا خائفين من عدوى كورونا ولن ينتقلوا إلى مكاتب الاقتراع.

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي