أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عناصر الهيئة يعتدون بالضرب والشتائم على ناشط إعلامي أمام زوجته وأطفاله

أبو عرب

اعتدى عناصر أمنيون يتبعون لـ"هيئة تحرير الشام" بالضرب وانهالوا بالسب والشتائم على ناشط إعلامي عند وقوفه مع زوجته وأطفاله الثلاثة على حاجز أمني تابع للهيئة غرب مدينة إدلب.

وقال "مكتب حماة الإعلامي" على معرفاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي أن الناشط "مصطفى أبو عرب" أحد أعضاء مكتبها تعرض للضرب والشتم على "حاجز النمرة" بالقرب من قرية "الشيخ يوسف" من قبل عناصر هيئة تحرير الشام.

وعلى خلفية الاعتداء أصدر المكتب بياناً جاء فيه : "تستمر تجاوزات الفصائل العسكرية بحق الناشطين والمدنيين في المناطق المحررة والتي لطالما تدرج من قبل الفصائل تحت بند (التصرفات الفردية)، حيث تعرض عضو مكتبنا الناشط مصطفى أبو عرب للضرب والشتم والكلام غير اللائق أثناء مروره مع زوجته على حاجز النمرة الذي يتبع لهيئة تحرير الشام بالقرب من بلدة الشيخ يوسف غربي إدلب".

وعبر المكتب عن رفضه معتبرين "هذه التصرفات غير المسؤولة من قبل واجهة الفصائل العسكرية -أي الحواجز- ولا نجد أي مبرر على التصرفات الأخيرة إلا أنه ضعف تحرير الشام في سيطرتها على عناصرها".

وطالب المكتب عبر بيانه "برد اعتبار الزميل مصطفى، والتعهد بعدم تكرار التصرفات المشينة بحق المدنيين، وضبط الحواجز بضوابط وقوانين لا يحق لهم من خلالها التعدي على حريات الآخرين، إضافةً لوضع عناصر يتمتعون بالمرونة ووساعة الصدر، وأعمارهم تناسب الأمانة الموكلة إليهم على الحواجز، معتبرين أن احتكاك الفئة الرعناء بشكل مباشر مع المدنيين قد يفضي إلى نتائج غير محمودة".

الجدير بالذكر أن عناصر أمنيين يتبعون "لهيئة تحرير الشام" اعتدوا بالضرب على أكثر من 12 ناشطا إعلاميا ومصورا قبل أسبوعين بالقرب من جسر مدينة "أريحا" غرب إدلب عند تغطيتهم مرور الدورية "التركية – الروسية" المشتركة.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (29)

مافي نتيجة

2020-06-28

فالج لا تعالج.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي