أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة طفل جراء حريق في جيرود

أودى حريق شب في أحد منازل مدينة جيرود بريف دمشق إلى وفاة طفل يبلغ من العمر سنتين ونصف السنة أول أمس.

وقال مدير ناحية جيرود إن سبب الحريق يعود إلى لعب الطفل بأدوات خطرة مثل الغاز والقداحة والكبريت ما أدى إلى انتقال شرارة من النار إلى الأثاث الموجود حوله من موكيت وإسفنج ما ساعد على سرعة اشتعال النيران في الغرفة وانتقالها إلى غرف أخرى.

وأضاف إن محاولات رجال الشرطة والجيران لإخماد الحريق لم تنجح بسبب قوة الحريق وقد تم طلب المساعدة من فوج إطفاء القطيفة الذي وصل بعد ربع ساعة وهو الزمن الطبيعي بين جيرود والقطيفة لسيارات الإطفاء.

بدوره أفاد محضر الطبيب الشرعي إن الطفل هادي أنور الحواج توفي خنقا قبل احتراقه نتيجة استنشاقه الدخان الناتج عن احتراق الإسفنج.

من جانبهم قال أهل الطفل في تصريح لوكالة سانا إنه بعد اشتعال النيران في غرفة الأطفال تم إخراج الأولاد لكن هادي لم يسمع صوته أو التمكن من رؤيته حيث اختبأ خلف ساتر خشبي.

وأضاف الأهل أنه على الفور تم طلب النجدة من فوج إطفاء القطيفة لكن المسافة حالت دون تقديم المساعدة.

في سياق متصل شب حريق آخر في اليوم نفسه بمستودع أخشاب في جيرود أدى إلى خسائر مادية دون وقوع أضرار بشرية.

(54)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي