أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اغتيال نقيب المكاتب العقارية بمدينة "الباب" شرق حلب و"الدولة" يتبنى

"أحمد عبدالله الطالب" نقيب المكاتب العقارية في "الباب"

اغتال مجهولون، مساء الأمس الخميس، نقيب المكاتب العقارية في مدينة "الباب" شرق حلب، في حين تبنى "تنظيم الدولة الإسلامية" عملية الاغتيال بعد ساعات قليلة من وقوعها.

وقال مصدر محلي من مدينة "الباب" لـ"زمان الوصل"، إنّ مجهولين أطلقا الرصاص على "أحمد عبدالله الطالب" وهو صاحب مكتب عقاري ويشغل أيضاً منصب نقيب المكاتب العقارية في مدينة "الباب"، ما أدّى إلى وفاته على الفور.

وأضاف "كان المجهولان يستقلان درّاجة نارية، وقد قاما بإطلاق عدّة رصاصات على (الطالب) أمام منزله الواقع في شارع (الكورنيش) وسط مدينة (الباب)، ثمّ لاذا بالفرار دون أن تتمكن الجهات الأمنية من القبض عليهما".

في السياق ذاته تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" عملية الاغتيال في بيان أصدره بعد ساعات من تنفيذها، وجاء فيه إنّ عناصر التنظيم استهدفوا بالأسلحة الرشاشة المدعو "أحمد الطالب" في مدينة "الباب"، بسبب "العمالة"، ما أدّى إلى مقتله.

وفق البيان وكان التنظيم تبنى قبل يومين عملية اغتيال العقيد "محمد عدنان بكار" المنضوي في صفوف "الجيش الوطني"، وذلك من خلال استهدافه برصاص مسدس في قرية "كفرعان" شرقي مدينة "أعزاز" شمالي حلب.

وفي آذار/ مارس الماضي، اغتيل "سعيد الراغب" نقيب المحامين في مدينة "الباب"، وذلك عبر تفجير عبوة ناسفة بسيارته، أمام منزله الكائن قرب مشفى "الفارابي" بالمدينة، الأمر الذي أسفر حينها عن وفاته وإصابة طفليه اللذين كانا برفقته إصابات شديدة.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة فصائل "الجيش الوطني" في ريفي حلب الشمالي والشرقي، ما تزال تشهد تفجيرات عديدة وعمليات اغتيال عبر عبوات ناسفة وسيارات ودرّاجات نارية ملغّمة، تؤدي في معظمها إلى وقوع ضحايا مدنيين، في ظل اتهامات لـ"قسد" وخلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" بالوقوف وراءها.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي