أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كندا ترفض دعوات إطلاق سراح مسؤولة شركة هواوي

وانتشو

رفض رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، دعوات إخلاء سبيل المسؤولة المالية لشركة هواوي الصينية مينغ وانتشو.

وأوضح ترودو في تصريح للصحفيين الخميس، أنه رفض أيضا دعوات تسليم وانتشو إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعرب ترودو عن أسفه لاعتقال السلطات الصينية، إثنين من المواطنين الكنديين.

وتابع قائلا إن "مقايضة مواطنين كنديين اثنين مسجونين في الصين، مقابل وانتشو، بناء على طلب أمريكي، سيعرض حياة ملايين الكنديين في الخارج للخطر".

وأردف قائلا: "إذا أدركت الدول حول العالم، بما في ذلك الصين، أنه من خلال الاعتقال التعسفي للكنديين، يمكنها الحصول على ما تريد من كندا سياسيًا، فهذا يجعل الكثير من الكنديين في الخارج عرضة لهذا النوع من الضغوط".

والجمعة الماضي، وجهت بكين تهمة التجسس إلى مواطنين كنديين اعتقلتهما في ديسمبر/ كانون الأول 2018، وقالت إنهما قاما بأنشطة تهدد الأمن القومي الصيني.

وأفادت النيابة العامة الصينية، في بيان، أن الدبلوماسي السابق العامل في بكين "مايكل كوفريغ"، ورجل الأعمال "مايكل سبافور"، متهمان بـ"التجسس وكشف أسرار دولة".

يذكر أن "كوفريغ" و"سبافور" قد اعتقلا بعد أيام على توقيف كندا المسؤولة المالية لمجموعة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي"، مينغ وانتشو، في مدينة "فانكوفر" غربي كندا.

وجاء اعتقال "وانتشو" بطلب من الولايات المتحدة التي وجهت اتهامات بحق شركة "هواوي" لكونها "تشكل تهديدا للأمن القومي الأمريكي".

ولمحت بكين مراراً إلى أن إطلاق سراح وانتشو "شرط لا بد منه" لتحسين علاقاتها مع أوتاوا.

الأناضول
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي