أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف الوطني ينعي العقيد "محمد عدنان بكار"

بكار

نعى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية العقيد "محمد عدنان بكار" الذي تعرض لعملية اغتيال آثمة أسفرت عن استشهاده مباشرة أثناء تواجده في مكان عمله مطالباً بالكشف عن قاتليه.

وأشار بيان للائتلاف نشر على موقع الإلكتروني إلى أن عملية اغتيال "بكار" وقعت في ظل ملابسات لا بد من أن يتم التحقيق فيها حتى تتكشف كامل تفاصيلها لمعرفة كيفية وصول الفاعلين إلى المكان وتنفيذهم لجريمتهم، وملاحقتهم والقبض عليهم وعلى من يقف خلفهم.

وتابع البيان أعداء الشعب السوري وأعداء حريته وثورته معروفون وغير خافين على أحد، ابتداء بعصابات الأسد وميليشيات إيران الإرهابية ومرتزقة روسيا وميليشيات الـ بي كيه كيه وانتهاء بتنظيم الدولة والقاعدة.

وكان "الجيش السوري الوطني" أعلن عن اغتيال الضابط العميد "محمد عدنان بكار"، في قرية "كفرغان" بريف حلب الشمالي بعد استهدافه بطلق ناري مساء أمس الثلاثاء.

ونقلت شبكة الحدث السوري عن مصادر ميدانية، قولها إن مجهولين على دراجة نارية أطلقوا النار على العقيد "بكار" ما أدى لوفاته على الفور.

وقالت وكالة "أعماق" إحدى معرفات تنظيم "الدولة" إن عناصر الأخير اغتالوا ضابطاً من "صحوات الردة" بحسب وصفها، وذلك في قرية "كفرغان" بريف حلب.

والعقيد "بكار" حاصل على شهادة الدكتوراه في هندسة الطيران، وهو من أوائل الضباط المنشقين عن جيش النظام عام 2011، وقد شارك في العديد من المعارك على مختلف الجبهات للتصدي لقوات النظام، بالإضافة إلى دوره في تنظيم العمل العسكري.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(71)    هل أعجبتك المقالة (58)

2020-06-25

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي