أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. النظام يختطف قياديا سابقا في "جاسم" والمدينة تستنفر وتشهد حظرا للتجوال

من درعا - جيتي

أقدمت قوات النظام على خطف قيادي سابق في فصائل المعارضة المسلحة في "جاسم" شمال غربي درعا، ما أدخل المدينة في حالة من التوتر والاستنفار، دفع وجهاءها للمطالبة عبر مكبرات المساجد من المدنيين الالتزام بمنازلهم. وقال الإعلامي "محمد خليل" لـ"زمان الوصل" إن عناصر الأمن العسكري قاموا بخطف القيادي السابق في جيش "أبابيل حوران" (فادي محاسنة)، فجر الثلاثاء، ونقلوه إلى مدينة درعا.

وأكد أن "محاسنة" في القيادات الرافضة لـ"التسوية" التي فرضت شروطها روسيا على الجنوب السوري، كما رفض جميع العروض المقدمة له للانضمام إلى قوات الأسد، مشيرا إلى أن القيادي فضل العودة للحياة المدنية على الانخراط في قوات الأسد.

وأشار "خليل" إلى أن شبان المدينة استنفروا وقاموا بوضع بنشر حواجز في النقاط الحساسة بالمدينة، ما دفع قوات الأسد المتمركزة في المخفر لسحب عناصرها والاحتماء داخل جدرانه خوفا من الاستهداف.

وشدد على أن المدينة شهدت حظرا للتجوال بعد أن ناشد بعض الوجهاء المدنيين بضرورة الالتزام في منازلهم، مطالبين النظام الإفراج الفوري عن "محاسنة" الذي لم يعرف مصيره حتى اللحظة. وتشهد درعا استهدافا مستمرا لقيادات وعناصر "الجيش الحر"، حيث سجل مئات حالات الاعتقال والاغتيال التي أودت بحياة الكثيرين منهم.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي