أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد "لواء القدس" ينجو من محاولة اغتيال في مناطق "الفرقة 25"

قائد لواء القدس "محمد السعيد"

نجا قائد لواء القدس "محمد السعيد" من محاولة اغتيال له ليلة أمس بالقرب من بلدة "كفرنبودة" بريف حماة الشمالي الغربي، إثر استهداف سيارة مرافقيه بعبوة ناسفة ضمن مناطق سيطرة "الفرقة 25".

وكان قائد اللواء متوجهاً بسيارته يرافقه سيارتين من عناصره في زيارة تفقدية لمواقع لواء القدس المنتشرين على خطوط التماس بريف إدلب الجنوبي وحماة الغربي.

وأدت محاولة الاغتيال لمقتل "إبراهيم ترك" أحد مرافقي قائد اللواء، والذي ينحدر من مخيم "حندرات" بريف حلب، إضافةً إلى جرح أربعة آخرين بعض منهم في حالة خطرة.

في السياق، قُتل المدعو "دغيم" وهو ابن شقيقة قائد "لواء القدس" الفلسطيني في دير الزور المقلب بـ"الكاميروني" فجر اليوم، إثر انفجار عبوة ناسفة برتل لقوات اللواء في منطقة "الشولا" الواقعة في بلدية مدينة "دير الزور" شمال شرق سوريا.

وخسر "لواء القدس الفلسطيني" قبل أسابيع أكثر من 15 عنصراً، إثر معارك دارت مع عناصر من تنظيم "الدولة" في البادية السورية بريف حماة الشرقي وريف الرقة الغربي.

زمان الوصل
(218)    هل أعجبتك المقالة (120)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي