أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انهيار جديد للعملة الإيرانية أمام الدولار

أرشيف

شهدت العملة الإيرانية انخفاضا قياسيا جديدا امام الدولار مع وصول سعر صرف الدولار لأكثر من 20 ألف تومان (200 ألف ريال إيراني)، فيما بلغ سعر صرف اليورو 22400 تومان، وتجاوز سعر العملات الذهبية 8 ملايين و400 ألف تومان.

محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر هماتي، أرجع الانخفاض في قيمة العملة الإيرانية إلى تأثير جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد، وكذلك قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير ضد إيران، ووعد بأن يتعافى الاقتصاد قريبًا، لكنه لم يذكر كيف.

وكانت أسعار الصرف في ارتفاع بالفعل منذ عدة أسابيع، لكن التطور الجديد المتعلق بالبرنامج النووي الإيراني أدى إلى ارتفاع كبير كما توقع الاقتصاديون في وقت سابق.

وأضاف محافظ البنك المركزي أنه سيوفر العملة الأجنبية التي تحتاجها الشركات بالسعر المناسب، وحذر من أن "الجو النفسي الذي خلقه قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية يجب ألا يدفع الناس في السوق إلى اعتباره إشارة خاطئة".

وتواجه طهران انخفاضًا في احتياطياتها من العملات الأجنبية، وتوقع صندوق النقد الدولي أن تنخفض الاحتياطات من العملات الأجنبية إلى 85 مليار دولار هذا العام مع انخفاض قدره 19.4 مليار دولار، كما توقع صندوق النقد الدولي أن يصل الرقم إلى 69 مليار دولار العام المقبل مع انخفاض إضافي بنسبة 16%.

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي