أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضحايا جدد بينهم أقرباء رئيس حكومة الأسد.. صور "قيصر" تقتل رجلا يبحث عن وحيده المعتقل

نادر العبود " أبو يوسف"

توفي الحاج "نادر عبود" الملقب بـ"أبو يوسف" مساء يوم أمس الأحد، إثر تعرضه لأزمة قلبية في منزله عند البحث على صورة ولده المعتقل "يوسف" قبل سبع سنوات ومشاهدة صور سربها "قيصر" للمعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في سجون قوات الأسد.

وأكد أقرباء له أن الحاج "نادر العبود" (60 عاما) توفي مساء يوم أمس عند الساعة الحادية عشر ليلاً نتيجة أزمة قلبية تعرض لها عند مشاهدة صور الضحايا المعتقلين.

وينحدر "العبود" من بلدة "رام حمدان" شمال إدلب، ولديه ولد وحيد على ثلاثة فنيات يدعى يوسف، اعتقلته قوات الأسد قبل سبعة سنوات ضمن "حي الفردوس" في مدينة حلب عندما كان يبلغ من العمر 31 سنة بتهمة التظاهر.

وأوضح أقرباء الحاج "نادر"، أنهم لم يتمكنوا من العثور على صورة لـ"يوسف" بين صور الضحايا المعتقلين، مُشيرين إلى أن والده لم يكن لديه أي أمراض سابقة، وأن وفاته جاءت نتيجة أزمة قلبية بعد مشاهدة صور الضحايا المُسربة داخل السجون.

وسجل العديد من النشطاء خلال اليومين الماضيين العشرات من أسماء الضحايا المعتقلين الذين تم التعرف عليهم ضمن الصور المُسربة "قيصر"، قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد.

نشطاء من بلدة "التح" بريف إدلب الجنوبي نشروا أسماء 11 معتقلاً من أبناء القرية، تعرف عليهم ذووهم حديثاً خلال صور "قيصر"، وهم "جمعة إبراهيم اليوسف، عبد الرحمن أحمد الحاجين، عبد الستار أحمد الحاحين، نديم حمدان العرنوس، محمد فيصل العرنوس، أحمد عمر العرنوس، فوز عبد الرحمن الغجر، فواز محيسن الغجر، حسن علي الغجر، أحمد فياض العرنوس، رجب متعب الغجر".

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي