أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" كشفت جرائمه.. ألمانيا تعتقل طبيبا عمل في مشفى حمص العسكري

اعتقلت السلطات الألمانية طبيبا سوريا مواليا للأسد متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق المعتقلين والجرحى في المستشفيات التابعة للنظام.

وأعلنت النيابة الفيدرالية الألمانية، اليوم الإثنين، أنه تم توقيف الطبيب "علاء موسى" في ألمانيا التي يقيم فيها منذ العام 2015، بتهمة ارتكاب "جريمة ضد الإنسانية" وتعذيب في سجن تابع لنظام الأسد.

وأوضح بيان صادر عن نيابة "كارلسروه" المكلفة بالقضايا الحساسة، أن المشتبه به "علاء -م"، متهم بارتكاب "جريمة ضد الإنسانية" عبر تعذيب متظاهر حتى الموت في 2011 في سجن سري تابع للنظام السوري في حمص.

وكان الادعاء العام الألماني بدأ بالتحقيق مع الطبيب المقيم في ولاية "هيسن" الألمانية منذ عام 2015، بتهمة ارتكابه جرائم وقيامه بالتعذيب عندما كان يعمل طبيبا في أحد المشافي العسكرية في سوريا، بعد تعرف شاهدين على هويته، وشهادة طبيبين ضده.

وكانت "زمان الوصل" كشفت عبر سلسلة من التقارير جوانب من جرائم الطبيب وقيامه بتعذيب المعتقلين في المستشفى العسكري في حمص (مشفى الشهيد عبد القادر الشقفة) من خلال شاهدين تعرضا للتعذيب على يده.

واعتمدت "زمان الوصل" على شهادات معتقلين وذوي ضحايا قضوا تحت التعذيب على يد الطبيب في المشفى العسكري وفرع الأمن العسكري 261 بحمص.


زمان الوصل
(106)    هل أعجبتك المقالة (102)

2020-06-22

للعداله ،، اقول يلزم تسليمه لذوي الضحايا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي