أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 3 من "الجيش الوطني" قرب "الباب"، وإصابة 6 مدنيين في تفجير بـ"عفرين"

أرشيف

قتل ثلاثة عناصر من "الجيش الوطني"، ليل السبت -الأحد، جراء هجوم استهدف أحد المواقع العسكرية في قرية "النعمان" بريف مدينة "الباب" شرقي حلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، إنّ خلية تتبع لتنظيم "الدولة الإسلامية" هاجمت الليلة الماضية، موقعاً عسكرياً يتبع لـ"الجيش الوطني" بالقرب من قرية "النعمان"، حيث أسفر الهجوم عن مقتل ثلاثة عناصر من اللواء (211) في "الفيلق الثاني".

وأشار مراسلنا إلى أنّ هذه الحادثة تأتي بعد يومٍ واحد من قيام طيران مُسيّر يُرجح أنّه تابع للتحالف الدولي باستهداف شخصين كانا على متن دراجة نارية بالقرب من قرية "الدانا" بريف مدينة "الباب"، ما أدّى لمقتل أحدهما وإصابة الآخر، وتبيّن أنّ القتيل هو "فايز العكال" المسؤول السابق عن ولاية الرقة لدى تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جانبه نعى "الفيلق الثاني" في بيان له عبر وسائل التواصل الاجتماعي كلاً من العناصر (فارس أحمد العيسى، بلال خالد العلي، علاء محمد عابد)، متهماً تنظيم "الدولة الإسلامية" بالمسؤولية عن مقتلهم.

في حين لم يوضح البيان فيما إذا أدّى الهجوم إلى سقوط مصابين آخرين في صفوف عناصر "الجيش الوطني" أم لا.

وتشهد مدينة "الباب" العديد من الحوادث الأمنية التي ارتفعت وتيرتها في الأسابيع الماضية، لتطال مدنيين ومسؤولين وعناصر في الأجهزة الأمنية العاملة في المنطقة، إذ انفجرت الأسبوع الفائت عبوة ناسفة زرعها مجهولون داخل أحد صهاريج الوقود المركونة ضمن سوق بيع المحروقات غربي المدينة، ونجم عنها عددٌ من الإصابات واندلاع حرائق ضخمة تسببت بخسائر مادية جسيمة لأصحاب الصهاريج القريبة من مكان التفجير.

وشهدت مدينة "الباب" في مطلع شهر حزيران/ يونيو الجاري مقتل شرطيين أحدهما ضابط برتبة ملازم أول، بعد استهدافهما بطلقاتٍ نارية من قبل مجهولين في محيط المدينة.

*انفجار عبوة ناسفة في "عفرين"

على الصعيد ذاته أصيب 6 مدنيين بينهم 4 أطفال بجروح متفاوتة، ليل الأمس السبت، وذلك نتيجة انفجار عبوة ناسفة مزروعة بإحدى السيارات في شارع "الفيلات" وسط مدينة "عفرين" شمال حلب.

وأوضح مراسلنا أنّ من بين المصابين طفلة لا يتجاوز عمرها 3 أعوام، إضافةً إلى طفل بعمر 12 عاماً، حيث تعرض كلاهما لإصابات بليغة.

ونوّه كذلك إلى أنّ فرق الدفاع المدني عملت على إسعاف المصابين إلى مشفى "الشفاء" في مدينة "عفرين"، فيما سارعت "قوى الشرطة والأمن العام" إلى الانتشار في شارع "الفيلات" الذي شهد التفجير وقامت بتمشيط الحي بحثاً عن متفجرات أخرى.

وتشهد منطقة "عفرين" ومنذ أن سيطرت عليها فصائل المقاومة المدعومة من تركيا، انفجار عشرات الألغام والعبوات الناسفة والسيّارات المفخخة داخل المدينة والقرى التابعة لها، في ظل اتهامات مستمرة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراءها.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي