أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر تلوح بـ"تدخل عسكري مباشر في ليبيا" وواشنطن تدعو لإنهاء التدخل الأجنبي

السيسي وحفتر - رويترز

لوّح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ"تدخل عسكري مباشر" في ليبيا إذا واصلت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني التقدّم نحو سرت، المدينة الاستراتيجية الواقعة على البحر المتوسط. فيما لفت المتحدث إلى أن الولايات المتحدة تدعم رغبة جميع الليبيين في وضع حد للتدخل العسكري الأجنبي والامتثال لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى التي تم التعهد بها في برلين في 19 كانون الثاني يناير الماضي.

في الوقت نفسه، اعتبرت أنقرة أن أي وقف لإطلاق النار في ليبيا مرتبط بانسحاب قوات المشير خليفة حفتر من سرت التي تسعى قوات حكومة الوفاق إلى السيطرة عليها.

وتدور منذ أسابيع معارك في محيط مدينة سرت بين القوات الموالية لحكومة الوفاق المدعومة من تركيا وقوات المشير خليفة حفتر المدعومة من مصر.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت أثناء تفقده وحدات الجيش المصري في المنطقة العسكرية الغربية في كلمة بثها التلفزيون المصري "إننا نقف اليوم أمام مرحلة فارقة"، مضيفا "تتأسس على حدودنا تهديدات مباشرة تتطلب منا التكاتف والتعاون ليس فيما بيننا إنما مع اشقائنا من الشعب الليبي والدول الصديقة لحماية والدفاع عن بلدينا ومقدرات شعوبنا من العدوان الذي تشنه الميليشيات المسلحة الإرهابية والمرتزقة بدعم كامل من قوى" خارجية.

وأثارت تصريحات السيسي حفيظة حكومة الوفاق المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، إذ قال المتحدث الرسمي باسم عملية "بركان الغضب" العسكرية التابعة لحكومة الوفاق مصطفى المجعي إن "الرد على ما قاله السيسي سيكون في الميدان".

وأضاف المجعي في تصريحات صحفية إنه "لا يحق لأي كان أن يتدخل في شؤون الدولة الليبية، أو أن يضع خطوطا حمراء أو صفراء داخل أرض ليبيا".

زمان الوصل - رصد
(24)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي