أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد "طفس".. أهالي "درعا البلد والجيزة والكرك الشرقي" يتظاهرون ضد الأسد

مظاهرة في الكرك الشرقي - نشطاء

خرجت مظاهرات بعد صلاة الجمعة اليوم في مدينة "درعا البلد" وبلدة "الجيزة"، طالبت بإسقاط نظام الأسد وإطلاق سراح المعتقلين.

وطالب المتظاهرون بالحرية والديمقراطية ورحيل نظام الأسد، كما شددوا على ضرورة طرد الميليشيات الموالية لإيران من سوريا محذرين من مشروعها الطائفي الذي يستهدف العقول.

وأعرب المتظاهرون عن تضامنهم مع مدينتي السويداء و"طفس" اللتين تشهدان مظاهرات يومية مناهضة للنظام منذ أكثر منذ نحو 10 أيام، مؤكدين مضيهم في طريق الثورة حتى تحقيق الحرية والعدالة والكرامة.

كان العشرات خرجوا في مظاهرة مسائية، أمس الخميس، في بلدة الكرك، جددوا هتافات الثورة، مؤكدين أن نظام الأسد أصل كل بلاء يصيب سوريا والمنطقة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: "من أحرار الكرك إلى أحرار الجبل الأشم، هما واحد وقضيتنا واحدة.. نعتز بكم، الحرية والكرامة والوحدة الوطنية والانتقال السياسي مطلب جماهيري دائم، يا شبيحة حزب البعث وكاتبي التقارير: عار عليكم إكراه الموظفين على التصفيق لمن سرق قوتهم وجوع أطفالهم، خروج إيران وحزب اللات من حوران مطلب لا رجوع عنه، أين الوعود بإخراج المعتقلين، الحراك السلمي في الكرك مستمر حتى تتحقق مطالبنا المحقة بالحرية والعيش الكريم".

من جهة ثانية، قتل الحاج "أحمد فرحان الشبلي" وزوجته الحاجة "رسمية عبدالله الشبلي" اللذين يتجاوزون السبعين عاما من العمر، وحفيدتهم الطفلة "بنان عبد الحليم الشبلي"، في مدينة "انخل" اليوم الجمعة.

وأكدت مصادر أنه تم العثور على الضحايا مخنوقين في منزلهم، مرجحة أن دافع القتل هو السرقة لأن عائلة الحاج من ميسوري الحال.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي