أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيديو.. عنصر في جيش الأسد يهزأ من طلاب وطالبات المناطق المحررة ويتوعد باعتقالهم

شاهد الفيديو أدناه

تداولت صفحات وغرف على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعنصر في جيش الأسد على معبر قرية "الترنبة" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب في انتظار حافلات طلاب قادمة من المناطق المحررة إلى مناطق سيطرة الأسد لتقديم الامتحانات.

وحصلت "زمان الوصل" على اسم العنصر الذي صور الفيديو واستهزأً بالطلاب ويدعى "خضر المرداسية" من قوات "الحرس الجمهوري".
وتحدث بلهجة المناطق الأشد ولاء للأسد قائلا: "نحن لحمايتكن.. طلعوا طلعوا بدنا نشوف وش جلو من المثقفات"، إضافةً لعبارات تحرش استهزاء أخرى تخللت الفيديو طالت الطلاب والطالبات.

وكانت الحواجز الأمنية التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" قد منعت يوم أمس سيارات نقل الطلاب المتجهة من مدينة إدلب، إلى "معبر الترنبة" لتقديم الامتحانات في مناطق سيطرة الأسد.

وقال وزير التربية والتعليم "عادل حديدي" في تصريح له لوكالة "أبناء الشام": "لن نعترف بالشهادات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم التابعة للنظام المجرم، ولا يستطيع حاملها إكمال دراسته في المناطق المحررة، وستتخذ إجراءات رادعة في السلك التعليمي بحق من يرسل أبناءه ويغامر بأرواحهم وأعراضهم إلى من يفتقد الإنسانية ونزاهة التعليم، فالطلاب رهائن لديه يعتقل بعضهم ويستخدم البعض الآخر في تجميل وجهه القبيح".

فيما أشار مدير العلاقات العامة في الإنقاذ "محمد سالم" إلى أنه "وحرص من الحكومة على منع انتقال وباء كورونا إلى المناطق المحررة، وضمان عدم اعتقال الطلاب الذين توجهوا إلى خطوط الاشتباك مع قوات النظام ممن لا تتجاوز أعمارهم 18 عاماً، قامت دورية الشركة بإعادة السيارات التي تقل الطلاب المتوجهين إلى مناطق الأسد".

ونوه "السالم" إلى أنه "سيحاسب كل شخص يُعرض حياة الطلاب للخطر، وسيحال كل العابثين بعقولهم إلى القضاء لينالوا جزائهم العادل، وخلال المرحلة الماضية عملت وزارة التربية في الحكومة على تسيير أعمال المنظمات لتأمين البديل التربوي الثوري الذي يليق بأبناء المحرر، ويضمن استمرارية التعليم والقبول في الجامعات، فلا داعي لذهاب الطلاب إلى مناطق النظام المجرم".


زمان الوصل
(71)    هل أعجبتك المقالة (71)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي