أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم معاداته من غالبية الأعضاء.. قائمة "زهير رمضان" تفوز بانتخابات "نقابة الفنانين"

رمضان - أرشيف

فازت قائمة الفنان الموالي لنظام الأسد "زهير رمضان" بانتخابات نقابة الفنانين، ومن المتوقع أن يصبح رئيسا للنقابة لخمس سنوات جديدة، رغم اعتراض عشرات الفنانين عليه وعدم رغبتهم بشغله هذا المنصب.

ويعتبر "رمضان" الذي شغل رئاسة النقابة لدورتين متتاليتين من أكثر الفنانين الموالين تشبيحا لنظام الأسد، كما يعرف عنه قربه من أجهزة الاستخبارات لدرجة أن النقابة وصفت أنها فرع أمني مهمته حياكة التقارير الكيدية بالفنانين.

ووفقا لوسائل إعلام النظام فقد شارك في "التصويت" 85 فنانا وفنانة، لانتخاب 11 عضواً من أصل 24 مرشحاً نجحوا بالوصول إلى المرحلة النهائية، وذلك بعد أن انسحب كل من "سحر فوزي ورباب كنعان، وحسام بريمو ووفاة مأمون الفرخ".

وأكدت صحيفة "الوطن" الموالية أن "رمضان" منع دخول وسائل الإعلام الخاصة لتغطية "الانتخابات"، طالبا منها الخروج من القاعة للبدء بمراسم الانتخابات، فيما ذكرت وسائل إعلام أخرى أن ممثلي الإعلام الخاص نجحوا بالدخول لتغطية المرحلة النهائية من الانتخابات بعد أن تدخل عضو القيادة المركزية لحزب البعث "مهدي دخل الله"، الذي "استنكر منع دخول الإعلام الخاص".

ومن المفترض أن تنتخب القائمة الفائزة نقيبا للدورة الجديدة، ونائبا للنقيب وأمينا للسر وخازنا للنقابة.

وذكرت وكالة النظام (سانا) أن "نتائج الانتخابات أسفرت بعد فرز الأصوات فوز الفنانين حسب الترتيب: نزيه أسعد وزهير رمضان وعبد الله بيطار وعماد جلول وهادي بقدونس وكمال حريري وميرفت رافع وريم عبد العزيز وأسعد عيد وأسامة السلطان ونبيل أبو الشامات".

وقالت الفنانة "تولاي هارون": "بعد اليوم لن نظهر على الشاشات وأصبحنا بالصفوف الأخيرة، أنا وفادي صبيح ومحمد قنوع وجميع من معنا، وسيقطع برزقنا ونحن معتادون على ذلك".

فيما قال "محمد قنوع" إنه "تم حبس الأعضاء القادمين من فروع النقابة في المحافظات، يوم أمس في فندق، ومنعوا من التواصل معنا، وتم ترهيبهم من قبل زهير رمضان، وما حصل هو تراكم أخطاء على مدى السنوات الماضية". ونشر "مصطفى الخاني" على صفحته "فيسبوك" رسالة إلى الممثل "فادي صبيح" الذي خسر في الانتخابات قال فيها:"الأخ الغالي فادي صبيح، ما كتير بقدم أو بأخر عدم نجاحك اليوم بانتخابات نقابة الفنانين، الانتخابات يلي حاولوا يمنعوا وسائل الإعلام من حضورها في مخالفة واضحة لقانون الإعلام السوري وللقوانين والمراسيم السورية".

وأضاف: "ما دامت انتخابات نزيهة، فمن شو خايفين؟!!! ولماذا تحاولون منع الإعلام من حضور الانتخابات على غير العادة !!!! ولماذا سمحتم لبعض وسائل الاعلام الرسمية من الدخول بعد صدور النتائج".

وتابع: "نأسف لعدم احترام القانون ولإهانة الصحفيين والإعلاميين بهذه الطريقة..بكل الأحوال مبروك لكل شخص نجح وخاصة يلي سعيد بنجاحو وهو يسمع مبتسماً مطالبة جميع زملائه له أن يرحل من النقابة.. عن جد عيب".

زمان الوصل - رصد
(100)    هل أعجبتك المقالة (114)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي