أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مظاهرات في "طفس" و"غصم" والنظام يعزل حي "المطار"

أكد المتظاهرون على استمرار الثورة حتى رحيل الأسد - نشطاء

تظاهر العشرات في مدينة "طفس" وبلدة "غصم" بريف درعا، مساء أمس الثلاثاء، مجددين مطالبهم برحيل نظام الأسد عن سوريا ليتمكن شعبها من العيش بحرية وسلام وكرامة.

وأكد المتظاهرون على استمرار الثورة حتى رحيل الأسد، وقدوم نظام ديمقراطي منتخب ينقل سوريا إلى بر الأمان، مشددين على أن نظام الأسد أصبح خارج الزمن ولا عودة عن إسقاطه.

وأعلن المتظاهرون تضامنهم مع مدينة السويداء التي تشهد حراكا ثوريا مناهضا للنظام، كما هتفوا لشهيد الثورة وأيقونتها "عبد الباسط الساروت" الذي مر على مقتله عاما كاملا.

من جهة ثانية، أغلق نظام الأسد حي "المطار" بمدينة درعا، حيث قامت قوات الأسد بوضع سواتر ترابية على معظم الطرق الفرعية المؤدية إلى الحي، بهدف تقسيم المدينة إلى مربعات أمنية، إضافة لتعزيز الحواجز العسكرية بالعناصر، وفق ما ذكر "تجمع أحرار حوران".

وأوضح التجمع أن هذه الإجراءات جاءت بالتزامن مع زيارة "أليكسندر فاديمافيتش" رئيس المصالحة الروسية في المنطقة الجنوبية إلى مدينة درعا، والتقى فيها عدد من المسؤولين في نظام الأسد من بينهم "حسين الرفاعي" أمين فرع حزب البعث بدرعا.

يأتي ذلك في ظل نشر حواجز عسكرية تابعة للفرقة الرابعة في العديد من المناطق، بهدف السيطرة على المنطقة، بعد إرسال تعزيزات كبيرة قادمة من دمشق وبقية المناطق السورية.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (73)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي