أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تبدي قلقها على سلامة 4 ملايين مدني بإدلب

من مخيمات إدلب - جيتي

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك" عن قلق المنظمة بشأن سلامة وحماية 4 ملايين مدني شمال غربي سوريا، بعد غارات جوية روسية على المنطقة منذ وقف إطلاق النار في 5 آذار/مارس الماضي. وقال في مؤتمر صحفي عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الثلاثاء، إن الأنباء أفادت أن عدة تجمعات سكانية في محافظة إدلب قد تأثرت بالغارات الجوية التي وقعت يوم الإثنين.

وأضاف: "زملاؤنا في المجال الإنساني قلقون بشأن سلامة وحماية 4 ملايين مدني في شمال غرب سوريا، ولا توجد تقارير لدينا عن وقوع إصابات، ولكن ورد أن المدنيين غادروا المناطق المتضررة، ولا يزال حجم النزوح غير واضح".

وأكد أن الضربات الجوية المبلغ عنها تأتي إلى جانب التقارير المستمرة عن القصف المدفعي، الذي أثر سلبا على المجتمعات المحلية، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تدعو مرة أخرى جميع الأطراف إلى الاستجابة لنداءات الأمين العام والمبعوث الخاص للأمم المتحدة "جير بيدرسن" من أجل وقف كامل لإطلاق النار لتمكين المجتمعات من مواجهة جائحة "كورونا".

وكان ناشطون أكدوا أن 3 مدنيين على الأقل قتلوا في غارة نفذتها مقاتلات روسية على ريف إدلب، في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين أنقرة وموسكو.

زمان الوصل - رصد
(67)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي