أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تضرب إعلاميين بعد تسيير مشتركة على "M4"

في حادثة تكررت أكثر مرة - نشطاء

اعتدى عناصر يتبعون لأمنية "هيئة تحرير الشام" بالضرب على عدد من الصحفيين والنشطاء الإعلاميين لحظة تغطيتهم لمرور الدورية المشتركة "الروسية – التركية" على أوتوستراد حلب – اللاذقية المعروف بـM4، في حادثة تكررت أكثر مرة توضح ممارساتهم التعسفية بحق النشطاء الإعلاميين.

وعند مرور الدورية التركية قام أحد عناصر الهيئة يستقل سيارة من نوع "سنتافيه" باصطحاب عددً من النساء لرمي الحجارة على العربات الروسية من على جسر مدينة "أريحا"، فمنعهم عناصر الجيش التركي من ذلك، وأبعدوا عنصر الهيئة مع النساء إلى جانب الطريق.

وبعد انتهاء الدورية جاءت قوة أمنية تتبع لحاجز مدخل مدينة "أريحا" التابع لـ"هيئة تحرير الشام" وبدؤوا بضرب النشطاء الإعلاميين الذين يبلغ عددهم أكثر من 15 ناشطا ومصورا من ضمنهم "محمد الرفاعي" أحد مراسلي "زمان الوصل" و"عمر حاج قدور" مصور وكالة الأنباء الفرنسية "AFP"، و"معاذ العباس" مصور شبكة بلدي نيوز، و"غيث السيد" مصور شبكة شام، و"عز الدين الإدلبي" مصور "فري لانس"، و"علي حاج سليمان" مصور المركز الإعلامي العام، و "صافي حمام" مصور قناة الجزيرة مباشر، و"كنانة عنداوي" مراسل وكالة ثقة.

وكانت حجة عناصر حاجز أمنية "تحرير الشام" أن النشطاء الإعلاميين كانوا يصورون النساء، كما أن بعض العناصر الذين شاركوا بضرب الإعلاميين كانوا يرتدون لباسا مدنيا.

وتمكن عناصر الجيش التركي من تخليص النشطاء الإعلاميين من أيدي أمنيين الهيئة الذين انهالوا بالضرب المبرح عليهم (على النشطاء)، وإثر ذلك تم نقل عدد من الإعلاميين إلى المشفى لتلقي الإسعافات الأولية.

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي