أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موقع استخباراتي يكشف حجم الدمار إثر الغارات الإسرائيلية في "مصياف"

الهجوم استهدف 3 مبانٍ شمال "مصياف"

أظهرت صور نشرها موقع استخباراتي إسرائيلي حجم الدمار الذي طال البحوث العلمية في "مصياف" بريف حماة، جراء القصف الإسرائيلي قبل أيام.

ونشر موقع "انتلي تايمز Intelli Times" الاستخباراتي يوم السبت الماضي صورا تظهر حجم الدمار الذي حل بالمنشأة التي ووفقا للموقع المسؤولة عن تصنيع النسخة السورية لصواريخ "فتح 110" الإيرانية، والتي لديها مدى يصل 200 كلم.


وقال إن الهجوم استهدف 3 مبانٍ شمال "مصياف" تتبع للبحوث العلمية التي تقوم بتحديث الصواريخ منذ سنوات، مشيرا إلى أن الموقع المستهدف يشتبه في استخدامه لصالح مشروع تصنيع الصواريخ الإيرانية الدقيقة التي ستدعم ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وأوضح الموقع أن المنشأة واحدة من مركزين يشرف عليهما "عزيز إسبر" في المنطقة، والمركز الثاني هو موقع محلي لمركز البحوث "جمرايا".


بدوره قال موقع "تايمز أوف إسرائيل" إن المنشأة الواقعة في "مصياف" في محافظة حماة، استخدمت لصناعة وتخزين الاسلحة الكيميائية، وكان يديرها (عزيز إسبر)، عالم أسلحة كيميائية وصواريخ سوري رفيع، والذي قُتل في وقت سابق من الشهر بعد انفجار سيارته في "مصياف".

وكان الطيران الإسرائيلي قصف الموقع في الرابع من الشهر الجاري، فيما ادعت وسائل إعلام النظام أن مضادات قوات الأسد تصدت لهجوم إسرائيلي في منطقة "مصياف".

زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي