أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيان من "مجلس الشورى العام" لمعالجة الأزمة الاقتصادية في المحرر

من إدلب - جيتي

عقد مجلس الشورى العام بحضور بعض من وزراء "حكومة الإنقاذ" جلسة طارئة يوم الإثنين، لمعالجة الأزمة الاقتصادية في الشمال السوري المحرر، منها غلاء أسعار بعض المواد الأساسية منها مادة الخبز التي تأتي بالدرجة الأولى.

وأوضحت رئاسة المجلس أن سبب ارتفاع سعر الخبز هو انهيار الليرة السورية مقابل بقية العملات، علماً أنه منذ أكثر من عامين قامت "حكومة الإنقاذ" بتحديد سعر ربطة الخبز ثابت وقدره 0.39 دولار أميركي.

كما لفت المجلس إلى أن جميع مواد تصنيع الخبز مستوردة منها الطحين والخميرة والمحروقات.

وطالب المجلس جميع المنظمات الإنسانية المحلية والدولية بزيادة نشاطها في كافة المناطق المحررة للتخفيف من الآلام النازحين والمدنيين داخلها.

وشرحت رئاسة الحكومة خطتها المرسومة لمعالجة هذه الأزمة والعمل على تبديل العملة السورية إلى عملة تركية وبأقل فترة زمنية ممكنة، وإلغاء جميع الرسوم التي كانت مترتبة سابقاً على مادة الطحين المستورد.

ويشار إلى أن "حكومة الإنقاذ" أصدرت قراراً يوم الإثنين بإنشاء مراكز توزيع الخبز المدعوم على كافة المناطق المحررة لمدة شهر واحد، والعمل على إنتاج وتأمين نوع ثانٍ من الخبز وبسعر أقل.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي