أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جائحة "كورونا" تضرب "رأس المعرة" في القلمون الغربي

اعترفت وزارة الصحة التابعة للنظام بتسجيل 16 إصابة

أصيب 16 شخصا من بلدة "رأس المعرة" القريبة من "يبرود" في القلمون الغربي بفيروس "كورونا -كوفيد 19".

وقال أبو حمزة أحد سكان القرية لـ"زمان الوصل" إن الإصابات بفيروس "كورونا" في عوائل "حيدر"، "صقر"، "شامية"، "كاتبة" و"غوطاني"، وتسبب بالإصابة "جمال شامية" وهو سائق من سكان البلدة يعمل على شاحنة نقل بين سوريا والأردن وكان قد حضر قبل أيام حفل زفاف عند أقاربه في البلدة".

وأضاف أبو حمزة: قائلا "عندما عاد السائق شامية لدخول الأراضي الأردنية أعيد إلى الأراضي السورية بعدما تم التأكد من إصابته بفيروس كورونا، ووضع في مبنى خاص بالحجر الصحي".

وأشار إلى أن بعد التأكد من إصابة "شامية" بالفيروس، سارعت الجهات الطبية المختصة ذات الصلة إلى إجراء الفحوصات لسكان البلدة، وتأكدت إصابة 16 منهم بالفيروس.

ورجح المصدر ارتفاع الرقم مع نهاية فحص سكان البلدة الموجودين والبالغ عددهم 10 آلاف، بينما تم تهجير مثلهم بسبب حرب النظام ضد الشعب.

من جانبها اعترفت وزارة الصحة التابعة للنظام بتسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا من بلدة "رأس المعرة" بريف دمشق في القلمون الغربي لأشخاص مخالطين ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا 141.

وأعلنت إخضاع البلدة للحجر الصحي الكامل منعاً لانتشار الفيروس وحفاظاً على الصحة العامة وسلامة المواطنين ونص أمر الحجر على منع الدخول والخروج منها.

بالتوازي مع قرار وزارة الصحة عملت مجنزرات "تركسات" تابعة لبلدية "رأس المعرة" بإغلاق جميع الطرق والمداخل المؤدية إلى البلدة لعزل سكانها عن البلدات المحيطة والسيطرة على انتشار الفيروس الذي سجل عددا هو الأكبر داخل البلدة منذ انتشار الجائحة في سوريا.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(104)    هل أعجبتك المقالة (97)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي