أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات إيرانية تقصف شركة محروقات وتحرق أرضا زراعية

من القصف - نشطاء

قصفت طائرات الاستطلاع الإيرانية المذخرة ليلة أمس سوق المحروقات التابع لشركة "وتد" في سوق "سرمدا" شمال إدلب على الحدود السورية التركية، ما أدى لأضرار مادية جسيمة في أحد الصهاريج الكبيرة في الشركة دون اشتعال النيران بداخلها.

بعدها بساعة واحد عاودت الطائرات الإيرانية وقصفت أرضا زراعية بالقرب من مشفى الأطفال في محيط مدينة "سرمدا"، ما أدى لاندلاع حريق ضخم في محصول "القمح" ضمن الأراض الزراعية، وسارت فرق الدفاع المدني على إخماد الحريق الذي استمر لمدة نصف ساعة دون وقوع أضرار بشرية. وأوضح مصدر عسكري في المقاومة السورية أن الطائرات المُسيرة الإيرانية، أقلعت من منطقة "الفوج 46" بريف حلب الغربي، والذي تتخذه الميليشيات الإيرانية موقعاً عسكرياً رئيسياً لها غرب حلب.

في سياق آخر، حاولت قوات الأسد التقدم على محور "بينين" في جبل الزاوية جنوب إدلب، بعد تمهيد بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة لمدة نصف ساعة دون إحراز أي تقدم يذكر.

كما قصف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية عدة قرى وبلدات في جبل الزاوية جنوب إدلب وفي ريف حلب الغربي بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

ولاتزال قوات الأسد والميليشيات الإيرانية تفتعل الحرائق في المدن والبلدات التي سيطرت عليها مؤخراً بعد سرقة كافة المحاصيل الزراعية بمختلف أنواعها.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي