أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الجيش الوطني" يصد محاولة تسلل لـ"قسد" شمالي حلب

على أطراف مدينة "مارع" - أرشيف

تصدت فصائل "الجيش الوطني" ليل السبت -الأحد، لمحاولة تسلل لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على أطراف مدينة "مارع" بريف حلب الشمالي، الأمر الذي أوقع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين.

وقال مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، إنّ مجموعة عناصر من قوات (قسد) حاولت التسلل الليلة الماضية باتجاه نقاط تمركز "الفيلق الثاني" الواقعة في محيط مدينة "مارع" شمال حلب، ما أدّى إلى وقوع اشتباكات استمرت لما يقارب الساعتين بين الطرفين، أسفرت عن إفشال محاولة التسلل وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف المجموعة المتسللة.

وأضاف "بالتزامن مع ذلك قامت القوات التركية المتمركزة بالقرب من مدينة (مارع) بقصف مواقع (قسد) في قريتي (حربل، الشيخ عيسى) الواقعتين على المحور ذاته واللتين ما تزالان تخضعان حتى الآن لسيطرتها منذ العام 2016".

وكانت فصائل "الجيش الوطني" تصدت في الثامن عشر من شهر أيار/ مايو الماضي، لمحاولة تسلل لقوات (قسد) على محور قرية "حربل" بريف حلب الشمالي، إذ تقوم الأخيرة بين الحين والآخر بشنّ عمليات هجوم وتسلل مماثلة على مواقع متفرقة خاضعة لسيطرة المقاومة في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، إلاّ أنّ معظمها تنتهي بالفشل.

وتسعى "قسد" بصورة دائمة إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المناطق الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني" في ريفي حلب الشمالي والشرقي، وذلك إمّا عن طريق تنفيذ عمليات تسلل وقصف تطال المدن والبلدات الآهلة بالسكان، أو من خلال إرسال سيارات مفخخة وزرع عبوات ناسفة عبر خلاياها المرتبطة بها في تلك المناطق.

في سياق قريب نفذّت طائرات حربية روسية غارات جوية الليلة الماضية في سماء بلدة "الشيخ عقيل" بريف حلب الغربي، واستخدمت في ذلك صواريخ يعتقد أنّها من طراز جو-جو، ضمن مهام تدريبية وبحثية، ما أحدث انفجاراً كبيراً في سماء المنطقة وتسبب بحالة خوفٍ وذعر بين الأهالي.

زمان الوصل
(70)    هل أعجبتك المقالة (58)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي