أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الليرة تسجل أكبر خسارة يومية في تاريخها

سجلت الليرة السورية، يوم السبت، أعلى نسبة انهيار، خلال يوم واحد، في تاريخها، على الإطلاق.

وخسرت الليرة خلال تعاملات يوم السبت، 11% على الأقل، من قيمتها، في العاصمة دمشق. وأكثر من ذلك، في مناطق أخرى.

ومنذ الأول من حزيران/يونيو الجاري، وخلال ستة أيام فقط، خسرت الليرة حتى الآن، 31% من قيمتها، على وقع الذعر من تداعيات قانون العقوبات الأمريكي "قيصر/سيزر"، الذي لم يدخل، حتى اللحظة، حيز التنفيذ الفعلي، بعد.

وحتى إغلاق تعاملات السبت، ارتفع "دولار دمشق"، 260 ليرة، ليصبح ما بين (2400 – 2420) ليرة شراء، و(2490 – 2510) ليرة مبيع.

فيما ارتفع الدولار في مدينة حلب، 275 ليرة، ليصبح ما بين 2500 ليرة شراء، و2550 ليرة مبيع.

وفي درعا، وصل الدولار إلى ما بين (2370 – 2390) ليرة شراء، و(2430 – 2450) ليرة مبيع.

أما في ريف حلب الشمالي، فارتفع الدولار، 300 ليرة، ليصبح ما بين 2450 ليرة شراء، و2500 ليرة مبيع.

وارتفع الدولار في إدلب، 300 ليرة أيضاً، ليصبح ما بين 2400 ليرة شراء، و2500 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو ليصبح ما بين (2670 – 2700) ليرة شراء، و(2790 – 2820) ليرة مبيع.

وارتفعت التركية في دمشق، لتصبح ما بين (345 – 350) ليرة شراء، و(362 – 368) ليرة مبيع.

وفي المنطقة الشرقية، سجل الدولار أدنى أسعار في سوريا. ففي تل أبيض، تراوح الدولار ما بين 2150 ليرة شراء، و2200 ليرة مبيع. فيما تراوحت التركية ما بين 315 ليرة شراء، و325 ليرة مبيع.

وفي شرقي دير الزور، تراوح الدولار ما بين 2300 ليرة شراء، و2400 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(11)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي