أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فلتان أمني غير مسبوق.. قتل وخطف وعمليات اغتيال في درعا

من درعا - جيتي

تشهد مدن وبلدات درعا فلتانا أمنيا غير مسبوق، منذ سيطرة قوات النظام عليها صيف عام 2018، حيث سجل في الساعات الأخيرة العديد من عمليات قتل من أجل السرقة وخطف واغتيال.

وأقدم مجند تابع لقوات الأسد على قتل جدته في مدينة "الصنمين" شمال درعا، بهدف سرقة ثلاثة "أساور ذهبية" كانت تملكها.

وأكدت مصادر من المدينة لـ"زمان الوصل" أن التحقيقات أثبتت قيام المدعو (م . م . غ) المنحدر من إدلب، بقتل جدته (65 عاما) بدافع السرقة، حيث اعترف بقتلها وتقطيعها ووضعها داخل برميل ووضع التراب عليها، ليتسنى له سرق أساورها الذهبية، رغم أنه يقيم في منزلها بعد قضاء فترة خدمته في صفوف قوات الأسد.

في سياق متصل، اختفت طفلة ووالدتها يوم أمس، أثناء وجودهن في حديقة حي "السبيل" والواقعة داخل المربع الأمني بمدينة درعا.

وقال ناشطون إن السيدة "حنين الزعبي" البالغة من العمر 25 عاماً، اختفت مع طفلتها (3 أعوام) أثناء وجودهن في حي حديقة حي "السبيل"، رغم أن المنطقة مكتظة بمؤسسات وعناصر النظام.

وأكد الناشطون أن المنطقة مراقبة بشكل كبير من قبل عناصر الأمن لأنها تقع بالقرب من الأمن السياسي ومنزل قائد الشرطة ومبنى المحافظة، رابطين الحادثة بأخرى مشابهة حدثت في شهر آذار/مارس الماضي، عندما اختفت امرأة من درعا البلد بعد خروجها من مبنى الهلال الأحمر، ليتبين لاحقا أنها معتقلة لدى قوات الأسد.

في غضون ذلك، استمرت حوادث الاغتيال في المحافظة حيث حاول مجهولون اغتيال "علي الصياصنة" في مدينة درعا بعد إطلاق النار عليه ما أدى لإصابته بجروح.

ونجا المدرس "ضافر الدلوع" من محاولة اغتيال في درعا أيضا، لكنه أصيب بجروح خطرة نقل على إثرها إلى المستشفى، وهو ما حدث مع المقاتل السابق في فصائل المعارضة المسلحة "بيجي سنون الزعبي" الذي استهدف بعدة طلقات في مدينة "طفس" أطلقها مجهولون أدت لسقوطه جريحا.

من جهة ثانية، قتل عنصران من الفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد وأصيب ثالث بجروح، أمس الجمعة، على طريق "غرز" شرقي مدينة درعا.

وأكدت مصادر محلية مقتل العنصرين "حسام دحبور" و"أحمد نوري"، وإصابة "راقي سليمان"، بعد استهدافهم من قبل مجهولين، أطلقوا النار عليهم ولاذوا بالفرار.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي